التغيرات المناخية وتأثيرها في الحياة البشرية

بسبب التطور التكنولوجي والاستغلال العشوائي المجحف لموارد الأرض الطبيعية وكثرة النسل، أصبحت البشرية تعاني تغيرات مناخية كارثية.

اقرأ أيضاً التغيرات المناخية وخطورتها على البيئة والإنسان

التغيرات المناخية وتأثيرها في البشرية

بدأ الجفاف والتصحُّر يزحف على كثير من بلاد العالم، التي كانت تزخر بثروات مائية كبيرة وكِساء شجري ونباتي يكفي لسد حاجيات هذه البلدان من المواد الغذائية الضرورية وغير الضرورية.

والأرجح أن البشر سيتقاتلون على شربة ماء وكسرة خبز بأسرع مما كنا نتصور من الوقت؛ فقد بدأت المجاعة تُطل برأسها في مناطق كانت تُذكر فيها فقط للتندُّر والمزاح. 

وبالطبع فالتقاتل ليس هو حل هذه المعضلة، بل سيزيد الطين بلة؛ فاستعمال الأسلحة سيزيد من التلوث ويُفضي إلى زيادة عدة ملايين من اللاجئين والمهاجرين غير القادرين على كسب قوتهم. 

اقرأ أيضاً التغيرات المناخية وتأثيرها الإيجابي على الصحراء

حل مشكلة التغيرات المناخية

الحل يكمن في تضافر الجهود من كل البلدان والمنظمات العالمية لإيجاد صيغ لتفاهمات بين الدول خاصة الكبرى، والتوصل لاتفاقات جَدِّية توفر حلولًا جذرية لكل المشكلات المناخية من تلوث وانبعاثات للغازات الدفيئة واستنزاف لموارد الأرض الطاقية من نفط وغاز صخري وفحم حجري. 

ولن يكون ذلك إلا بالتوجه إلى الاعتماد كليًّا على الطاقات المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح، خاصةً تحلية مياه البحر والاستمطار الصناعي وبناء السدود والبحيرات الصناعية، وتجديد الكساء الغابي بأشجار تتحمَّل العطش لأوقات طويلة والأعشاب ذات المنشأ الصحراوي.

كما أن تحديد النسل يؤدي دورًا مهمًّا في إعادة التوازنات البيئية؛ فكلما قلَّ عدد الأشخاص قلَّ الاستهلاك وقلت الملوِّثات الناتجة عنه، ما يُسهم في العودة إلى المستويات الطبيعية من الاستقرار المناخي وتجنب الطفرات المتطرفة والعشوائية من ارتفاع شديد لدرجات الحرارة، وأوقات جفاف طويلة تعقبها فيضانات وأعاصير في أماكن غير معهودة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب