الإتقان.. قصة من كتاب فن إدارة المواقف

نحن البشر لا بد لنا أن نتعرض لمواقف تتطلب منا اتخاذ قرار أو إجراء لحل مشكلة ما، قد يكون اتخاذ هذه القرارات يوميًّا، والإنسان بطبيعته حريص على أن يتخذ قرارًا مناسبًا، صحيح أن التوفيق يأتي من الله عز وجل، ولا بد أن نكون مؤمنين بالقضاء والقدر، لكن نحن ملزمون بالأخذ بالأسباب، ومن الأخذ بالأسباب اتخاذ القرارات العادية والمصيرية، التي غالبًا تكون نقطة تحول في حياتنا.

سأنقل لكم بعضًا من القصص التي فيها من العبرة ما يساعدكم على اتخاذ قراراتكم بحكمة والوصول إلى نتائج مرضية بعد توفيق الله عز وجل. 

هذه القصص مقتبسة من كتاب "فن إدارة المواقف"، وهو من الكتب التي غيرت نظرتي تجاه المواقف التي تعرضت لها، وجعلتني شخصًا أكثر حكمةً من السابق.

اقرأ أيضًا كتاب فن الحرب

قصة الإتقان من كتاب فن إدارة المواقف 

أقدم لكم اليوم قصة تحت عنوان "الإتقان"، نص القصة:

تعطل محرك سفينة ضخمة، فاستدعى أصحاب تلك السفينة خبراء ومهندسين؛ لإصلاحها، استدعوا الخبراء خبيرًا تلو آخر، لكن دون جدوى، وعندما كان اليأس قد تمكّن منهم، بمحاولة أخيرة استدعوا رجلًا عجوزًا قضى أغلب حياته في إصلاح السفن، جاء العجوز ومعه حقيبةً فيها أدوات التصليح التي دائمًا يستخدمها في تصليح السفن، وحين وصل تفقد محرك السفينة من الأعلى إلى الأسفل، وكان اثنان من أصحاب السفينة يتبعان هذا العجوز ويراقبان ماذا يفعل، على أمل أن يكتشف الخلل و يصلحه، وتعود السفينة إلى العمل.

بعد أن أنتهى العجوز من تفقد المحرك، فتح حقيبة أدواته وأخذ مطرقة، وبدأ بالطرق على جزء معين من المحرك، وما أن انتهى من الطرق حتى بدأ المحرك بالعمل، أعاد بعدها الرجل العجوز المطرقة إلى داخل الحقيبة، وأصبح المحرك يعمل على نحو ممتاز.

بعد عدة أيام تلقى أصحاب السفينة فاتورة من ذلك العجوز يطالبهم بعشرة آلاف دولار مقابل عمله، صاح أصحاب السفينة: ما هذا المبلغ الكبير؟! ذاك العجوز لم يعمل شيئًا يستحق هذا المبلغ من المال، طالبوه بفاتورة مفصلة بتكاليف العمل.

أرسل العجوز فاتورة لهم، وكتب فيها:

الطرق بالمطرقة يكلف "دولارين"، ومعرفة المكان الذي تطرق فيه "تسعة الآف وتسعمئة وثمانية وتسعين دولارًا.

اقرأ أيضًا فنّ إدارة التّحديّ

ما الحكمة من القصة؟ 

ثمن كل شيء في الحياة هو ما نتقنه، ونتميز فيه، لا ما نعمله فقط، انظر إلى ما حباك الله به من مواهب ونمِّها وطوّرها حتى تصبح بارعًا فيها، فكل إنسان أعطاه الله مزايا وصفات تختلف عن الآخرين. 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب