أكبر منطقة عزل فى مصر للمصابين بفيروس كورونا

قال الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان المصرية، أن الشخص الأجنبى المصاب بفيروس كورونا "كوفيد-19" الذى أعلنت وزارة الصحة عن إصابته، أمس الأحد، وأظهرت نتيجة التحاليل إصابته بالفيرس، وهو شخص كندي يعمل فى إحدى شركات البترول فى سيوة ووصل إلى مصر فى شهر فبراير الماضي، وظل لمدة 4 ساعات ترانزيت فى إحدى الدول فى طريق عودته لمصر.

اقرأ أيضاً هل تحولت "كورونا" لمجرد أنفلونزا؟

الإجراءات الوقائية للعمل في الصحة

وأوضح "عيد" أن الحالة تم نقلها إلى العيادة الطبية بالشركة فى البداية بتاريخ أول مارس، وتم الإشتباه فى الحالة على أنها مصابة  بفيروس كورونا COVID-19 ، وتم نقلها إلى مستشفى النجيلة بسيارة إسعاف مخصصة، وتم عزل المريض فى غرفة عزل فردية، وأخذ العينات اللازمة لإجراء اختبار COVID-19 ، وأظهرت التحاليل إنها إيجابية، مضيفًا أن حالته مستقرة، ويتلقى رعاية طبية وفقًا البروتوكول المُعد من منظمة الصحة العالمية فى تلك الحالات.

وأشار "عيد" إلى إتخاذ الإجراءات الوقائية بموقع العمل الخاص بالمصاب عقب اكتشاف ايجابية إصابتها، وتم تكليف فريق من قطاع الطب الوقائي بالوزارة بالتعاون مع الفريق الوقائي بمديرية الصحة بمطروح بالتوجه للموقع لإتخاذ التدابير الوقائية المناسبة.

وصدرت تعليمات إلى الشركة بتأمين جميع المداخل والمخارج، وعدم السماح بالدخول أو الخروج من الموقع، وطلب معلومات تقصيلية عن الموظفين والزوار الذين غادروا الموقع خلال 10 أيام مضت، وحصر جميع المخالطين الملاصقين للمصاب فى محل إقامته وعددهم 7 أشخاص، وسحب عينات منهم لفحصها، وفى انتظار ظهور نتائج التحاليل.

اقرأ أيضاً فيروس كورونا.. الجائحة التي غيرت العالم

الحالات المخالطة والإشتباه

وأضاف "عيد" بحصر جميع المُخالطين المُحتملين للحالة فى موقع العمل وعددهم 1500 شخص، وعمل حجر صحي للجميع ومناظرتهم، وقياس درجات الحرارة مرتين يومياً لمدة 14 يومًا فترة حضانة المرض، وحصر عدد 1427 حالة أخرى من المخالطين المحتملين، وجار مُتابعتهم في محل إقامتهم، وتم إنشاء 3 عيادات لمتابعة الحالة الصحية للموجودين فى المعسكر ويجرى عمل ملفات طبية لجميع الموجودين.

وأكد "عيد" أنه تم الإشتباه فى 132 حالة بإصابتها بـ COVID-19 وتم سحب عينات منها وأظهرت نتائج التحاليل عدم إصابة أيًا منها سوى حالتين فقط، التى أعلنتهما وزارة الصحة فى بيانين مشتركين مع منظمة الصحة العالمية، مشيرًا إلى أن عدد العينات المشتبه فى إصابتها بالأنفلونزا الموسمية بلغت 1313 عينة منها 270 حالة إيجابية و1038 حالة سلبية.

اقرأ أيضاً علاج الفيرس التنفسى المنتشر.. أعراضه وكيفية الوقاية منه

وكالة الأنباء الصينية

جاء ذلك خلال استعراض مجلس الوزراء المصري برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، لتقرير قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، بخصوص حالة المواطن الكندي الذى يعمل فى مصر الذى أعلنت الصحة المصرية إصابته والإجراءات المصاحبة للتعامل مع الحالة والمخالطين بها لفحص إصابتهم بفيروس كورونا المستجد COVID-19.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية " xinhuanet"، أن الصين قامت ببحث العلاج بالبلازما لعدد 245 مريضًا بفيروس كورونا COVID-19 وأظهرت النتائج تحسن 91 حالة منهم، مشيرة إلى أنه تم جمع 544 جرعة من البلازما من المرضى بفيروس كورونا المستجد COVID-19 من جميع أنحاء البلاد للعلاج بالبلازما للمرضى، ونقلت الوكالة تصريح لـ "قوه يان هونج" مسؤول اللجنة الوطنية للصحة (NHC) "إن العلاج بالبلازما ثبت أنه آمن وفعال".

هالة زايد عن فيروس كورونا المستجد

ووصلت وزيرة الصحة المصرية، الدكتورة هالة زايد، إلى الصين بغرض إعلان التضامن مع الشعب الصيني ولتعزيز التعاون مع بكين لمكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد - 19، وحملت معها شحنة من المستلزمات الطبية الوقائية هدية من الرئيس السيسي والشعب المصري، وصرحت أن الصين قدمت لمصر الوثائق الفنية اللازمة للإجراءات الاحترازية التي قامت بها الحكومة الصينية للسيطرة على الفيروس، مؤكدة أن مصر أعدت سيناريوهات عدة للتعامل مع الفيروس، في حال وصول لمصر وذلك بالتنسيق الكامل مع منظمة الصحة العالمية.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب