أفضل النصائح والتقنيات للحصول على نوم عميق ومريح

يُعد النوم العميق والمريح أمرًا حيويًا لصحتنا ورفاهيتنا العامة، فالنوم يساعدنا على الشعور بالتجدد والتركيز والإنتاجية.

ومع ذلك يواجه كثيرون صعوبة في الحصول على نوم جيد بسبب مجموعة من الأسباب، مثل الإجهاد والقلق والأمراض والأطعمة والمشروبات القليلة المنشطة، في هذه المقالة سوف نتحدث عن أفضل النصائح والتقنيات لتحسين نوعية النوم والحصول على نوم عميق ومريح.

قد يهمك أيضًا

جوك علوم | النوم والأرق 5 معلومات ستغير حياتك

 

نصائح للحصول على نوم مريح

تعرّف إلى عدد ساعات النوم الذي يحتاجه جسمك

قد يكون السبب وراء عدم الحصول على نوم جيد هو عدم معرفة عدد الساعات التي يحتاجها جسمك من النوم، فكثيرًا ما تتفاوت احتياجات النوم لكل فرد.

ولكن الحد الأدنى الذي يجب أن يحصل عليه كل فرد عادةً يتراوح بين 7 و8 ساعات، وبالتالي يمكنك تحديد وقت النوم الذي يناسب جسمك، ثم تضبط جدولك اليومي وفقًا لذلك.

أنشئ بيئة نوم هادئة ومريحة

عند إنشاء بيئة نوم مريحة، يمكن أن تكون الخطوة الأولى نحو الحصول على نوم عميق ومريح، فعلى سبيل المثال قد ترغب في ضبط درجة الحرارة في غرفة نومك الخاصة، والتأكد من تعديل الإضاءة، والحد من الضوضاء والضوء الذي يتسرب من الشوارع الخارجية.

تجنب المنبهات المنشطة قبل النوم

تجنب تناول المنبهات المنشطة مثل القهوة والشاي قبل نومك بمدة تتراوح بين 4-6 ساعات.

بالإضافة إلى ما ذكرناه أعلاه، هذه بعض النصائح والتقنيات الأخرى التي يمكن أن تساعدك على تحسين نوعية نومك والاستمتاع بنوم عميق ومريح:

-   الحفاظ على نمط حياة صحي: يجب تناول الطعام الصحي، وممارسة الرياضة بانتظام، وتجنب الكافيين والكحول والتدخين.

-   تنظيم الضوء: يمكن استخدام المصابيح الخافتة والشموع للمساعدة في الاسترخاء والتهدئة قبل النوم، كما ينصح بتجنب استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم.

-   الاسترخاء: يمكن استخدام تقنيات الاسترخاء مثل اليوغا والتأمل وتمارين التنفس العميق لتهدئة الجسم والعقل قبل النوم.

-   الهدوء: يجب الحفاظ على هدوء البيئة المحيطة بالنوم، وتجنب الضوضاء والتشويش والأصوات المزعجة.

-   السرير المريح: يجب استثمار سرير مريح ووسائد وأغطية ناعمة ومريحة لتوفير بيئة نوم مريحة.

-   تحديد موعد للنوم والاستيقاظ: ينصح بتحديد موعد محدد للنوم والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم، حتى تنتظم الدورة الدورية للجسم وتحصل على النوم العميق.

قد يهمك أيضًا ماذا تعرف عن عالم الأحلام؟

كيفية تحسين النوم بخطوات عملية

إليك بعض النصائح التي ستجد لها الأثر السريع على تحسين عاداتك بخصوص النوم:

التفكير في أشياء إيجابية

عندما تتعرض للتوتر والقلق، يمكن لأفكارك أن تشغل عقلك وتحول دون النوم، جرب التفكير في أشياء إيجابية مثل الذكريات السعيدة أو الأماكن التي تحب زيارتها، أو ما تريد فعله في المستقبل، سوف يساعد هذا الأسلوب في تحسين مزاجك وتخفيف التوتر.

تجنب المشروبات المنبهة

تجنب تناول المشروبات التي تحتوي الكافيين قبل النوم، الكافيين مادة منبهة توجد في الشاي والقهوة والصودا والشوكولاتة تعمل على تحفيز الجهاز العصبي ويمكن أن يؤثر سلبًا على جودة النوم، يفضل تجنب المشروبات المنبهة قبل 4-6 ساعات من النوم.

الاسترخاء والتأمل

يمكن أن يساعد الاسترخاء والتأمل على تهدئة العقل والجسم وتحسين النوم، يمكن الاسترخاء بعدة طرق مثل الاستماع إلى الموسيقى الهادئة أو ممارسة اليوغا أو التنفس العميق، كما يمكن التأمل في النفس والتركيز على التنفس وتفريغ العقل من الأفكار السلبية.

الحرص على جو مناسب للنوم

يجب تحسين جو النوم لتحسين جودة النوم، يمكن ذلك من خلال تحسين درجة حرارة الغرفة والحفاظ على الهدوء والهواء النقي والاستعداد للنوم في سرير مريح ونظيف.

قد يهمك أيضًا خمس فوائد للنوم الصحي

خلاصة

يعدُّ النوم العميق والمريح أمرًا هامًا للحفاظ على صحتك العامة والعقلية، يمكن تحسين جودة النوم من خلال تطبيق بعض النصائح، فإن النوم الجيد هو جزء مهم من الحياة الصحية والسعيدة.

يجب علينا جميعًا أن ندرك أهمية النوم، وأن نأخذ الخطوات اللازمة لتحسين نوعية نومنا، وألا ننسى أن نستخدم النصائح المذكورة في هذه المقالة كتوفير بيئة نوم مريحة والابتعاد عن الهواتف الذكية والتلفزيون قبل النوم، وتحسين روتيننا اليومي، كل هذه النصائح والتقنيات يمكنها المساعدة في تحسين نوعية نومك والحصول على نوم عميق ومريح.

جرب هذه النصائح لتوفر لنفسك وقتًا مريحًا للنوم، لا تنس أن تعمل على تحسين صحتك عمومًا بتناول غذاء صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، فهذه العوامل يمكنها أن تؤثر كثيرًا على جودة نومك، دعونا نبدأ بالسعي إلى نوم عميق ومريح لتحسين صحتنا ورفاهيتنا العامة.

قد يهمك أيضًا

-النوم علاج لبعض الأمراض المزمنة

-كيف تنام نوماً صحياً لتستيقظ نشيطاً؟ 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب