أعراض مرض الصدفية وأسبابه مع بيان طرق العلاج المختلفة

الصدفية هي حالة جلديّة شائعة تؤثّر على دورة حياة خلايا الجلد، وتزيد من سرعة نموّها.

فعند الإصابة بالعدوى تتراكم الخلايا بسرعة على سطح الجلد مكوّنة قشوراً سميكة فضيّة وبقعاً حمراء مثيرة للحكّة الّتي تسمّى لويحات الصدفية الّتي تسبّب الجفاف في الجلد، وقد تكون مؤلمة في بعض الأحيان.

قد يهمك أيضًا 

أوميكرون وعلاج الإيدز ومفاجآت الطب لعام 2023

 

ما هو مرض الصدفية؟

الصدفية مرض عنيد يستمرّ لفترة طويلة؛ أي إنّه مرض مناعيّ ذاتيّ مزمن يتميّز بوجود فترات من التّحسن والهدوء، بينما تتفاقم الأعراض في فترات أخرى.

بالنّسبة لبعض المصابين تعدّ الصّدفيّة مجرّد مصدر إزعاج بسبب المظهر السّيّئ على الجلد والحكّة المستمرة، لكن بالنّسبة للآخرين يمكن أن تسبّب إعاقة خاصّة عندما تكون مسبّبة لالتهابات المفاصل.

عادةً ما تظهر الصدفية على المفاصل، مثل المرفقين والرّكبتين، لكن من الممكن أن تظهر أيضاً في أيّ منطقة من الجسم، بما في ذلك اليدين، والقدمين، والرّقبة، وفروة الرّأس، والوجه.

وقد تؤثّر بعض أنواع الصدفية على الأظافر، والفم، والمنطقة المحيطة بالأعضاء التّناسليّة.

لا يوجد علاج نهائيّ لمرض الصدفية، ولكن توجد علاجات يمكن أن تؤدّي إلى تحسينات كبيرة في الأعراض.

ويمكن أن يؤدّي اتّخاذ تدابير نمط الحياة مثل استخدام مرهم الكورتيزون والتّعرّض المعتدل لأشعّة الشّمس إلى تحسّن في الأعراض.

قد يهمك أيضًا الحساسية: الأنواع والأعراض وطرق الوقاية

أنواع الصدفية

للصّدفيّة عدّة أنواع، وبناءً عليه يحدّد العلاج المناسب

1. الصدفية اللّويحيّة (Plaque Psoriasis): هي الأكثر شيوعًا، وتشكّل نسبة 80٪ من الأشخاص المصابين بالصّدفيّة.

يظهر هذا النّوع من الصدفية على شكل قشور فضيّة تتركّز عادةً على فروة الرّأس، والرّكبتين، والمرفقين، وأسفل الظّهر، يمكن أن تكون هذه القشور مثيرة للحكّة ومؤلمة في بعض الأحيان، قد يكون عدد هذه الرّقائق قليلاً في بعض الأحيان أو كبيراً في أحيان أخرى مسبّباً تشقّقات في الجلد حول المفصل ومؤديّاً لحدوث نزيف.

2. الصدفية النّقطية أو الاعتياديّة (Guttate Psoriasis): الصّدفيّة النّقطية هي شكل من أشكال الصّدفيّة الّتي تظهر على شكل بقع حمراء أو ورديّة صغيرة، خاصّة على الجذع وأطراف الجسم.

تظهر الصّدفيّة النّقطية عادةً في مرحلة الطفولة أو المراهقة فيمن عمرهم أقلّ من 30 عاماً، ويمكن أن تنتج عن عدوى بكتيريّة مثل عدوى الجهاز التّنفسيّ، هذا النّوع من الصّدفيّة هو ثاني أكثر الأنواع شيوعًا بعد الصّدفيّة اللّويحيّة، فهي تصيب حوالي 10٪ من المصابين بالصّدفيّة.

3. الصّدفيّة المُحمرة للجلد (Erythrodermic Psoriasis): وهي أقلّ أنواع الصّدفيّة شيوعًا، تصيب 3٪ من المصابين بالصّدفيّة، وهي عبارة عن طفح جلديّ أحمر متقشّر يغطّي كامل الجسم، ويسبّب حكّة شديدة وألمًا، تشمل أسباب هذا النّوع من الصدفية ما يأتي:

·  حروق الشّمس الشّديدة.

·  تناول بعض الدّواء مثل الكورتيكوستيرويد (Corticosteroids).

·  وقف أنواع معيّنة من أدوية الصّدفيّة.

عادةً ما يتضمّن علاج الصّدفيّة المحمرة زيارة الطّبيب على الفور؛ لأنّ هذا النّوع من الصّدفيّة يمكن أن يهدّد الحياة.

4. الصدفية المعكوسة (Inverse Psoriasis): وهي عبارة عن بقع حمراء ملتهبة من الجلد تتركّز في ثنايا الجلد مثل الإبطين وبين الفخذين وتحت الثّديين وحول الأعضاء التّناسليّة تتميّز بوجود مناطق حمراء وملتهبة في الجلد، وهي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص البدينين وتزداد نتيجة الاحتكاك والتّعرّق.

5. الصدفية البثريّة (Pustular Psoriasis): هي نوع غير شائع، غالبًا ما تصيب الصّدفيّة البثريّة البالغين.

وعادة ما تظهر على شكل بثور بيضاء غير معدية مليئة بالصّديد على مناطق صغيرة من الجسم، مثل اليدين والقدمين، ولكنّها قد تنتشر أحيانًا إلى أيّ جزء من الجسم، يمكن للصّدفيّة البَثريّة أن تسبّب الحمّى، والقشعريرة، والحكّة الشّديدة، والتّعب.

قد يهمك أيضًا علاج حب الشباب في الوجه بطرق كثيرة

العوامل المحفّزة للصّدفيّة

غالباً ما تظهر الصدفية الجلديّة، أو تزداد شدّة أعراضها عندما يتعرّض المريض لأحد العوامل المهيّجة الآتية:

·  الطّقس البارد والجافّ.

·  التّدخين.

·  وجود اضطرابات في جهاز المناعة مثل نقص المناعة المكتسب أو التهاب المفاصل الرّوماتيدي.

·  عدوى مثل التهاب الحلق.

·  تلف ملامسة الجلد، مثل التّعرّض للجروح، والخدوش، ولدغات الحشرات، وحروق الشّمس.

·  الإجهاد والتّوتّر العقليّ (الضّغوطات النّفسيّة).

·  بعض الأدوية مثل الأدوية المحتوية على اللّيثيوم، وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدّم، مثل حاصرات بيتا (Beta Blocker) ومضادات الملاريا.

·  العوامل الوراثيّة: في حال إصابة أحد أو كلا الأبوين بمرض الصّدفيّة فإنّ ذلك يزيد من خطر الإصابة بالمرض لدى الأبناء.

مضاعفات مرض الصدفية

إذا كنت مصاباً بالصّدفيّة، فأنت أكثر عرضة للإصابة بحالات مرضيّة أخرى، مثل:

·   التهاب المفاصل الصّدفيّ الّذي يسبّب الألم والتّصلّب والتّورّم في المفاصل وما حولها.‌

·  أمراض العين، مثل التهاب الملتحمة والتهاب الجفن.

·  ‌البدانة.

·  ‌مرض السّكريّ من النّوع 2.

·  ارتفاع ضغط الدّم.

·  أمراض القلب والأوعية الدّمويّة.

قد يهمك أيضًا أمراض جلدية بسبب العدوى الفطرية

هل يوجد علاج لمرض الصدفية؟

لحسن الحظّ هناك عدّة علاجات لمرض الصّدفيّة يبطّئ نموّ خلايا الجلد الجديدة، بينما يخفّف البعض الآخر الحكّة وجفاف الجلد، سيحدّد طبيبك العلاج المناسب بناءً على حجم ومكان الرّقعة، وعمرك، وصحّتك العامّة.

‌يشمل العلاج الموضعيّ الحالات الخفيفة

·  كريم السّتيرويد أو كريم الرّيتينويد.

·  مرطّب للبشرة الجافّة.

·  قطران الفحم (علاج شائع لصدفيّة فروة الرّأس ومتوفّر في الكريمات والشّامبو).

العلاج بالضّوء للصّدفيّة المتوسّطة والشّديدة

العلاج بالضّوء هو العلاج المفضّل لمرضى الصّدفيّة المتوسطة إلى الشّديدة، إمّا بمفرده أو بالاشتراك مع بعض الأدوية، يتضمّن العلاج بالضّوء تعريض الجلد بشكل متكرّر لكميّات مضبوطة من الأشعّة فوق البنفسجيّة لإبطاء نموّ خلايا الجلد.

‌العلاج البيولوجيّ

هذا اتّجاه حديث نسبيًّا في علاج الصّدفيّة تستخدم فيه عقاقير الأجسام المضادّة (الأدوية الّتي تغيّر جهاز المناعة)، أصبح هذا العلاج شائعًا في الطّبّ الغربيّ، وهو فعّال جدًّا في علاج الصدفية.

 قد يهمك أيضًا

-بقع حمراء فى الجلد ( لمحة سريعة )

-فيتامين C وفوائدة وأضرار نقصه 

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

مقال مفيد جدا

بالتوفيق دائما بإذن الله سبحانه وتعالى

خالص التحية والتقدير والاحترام

برجاء الدعم والمتابعة والمشاركة

في إنتظاركم

د. حمدي فايد

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب