أضرار التعرض الدائم للهاتف وخصوصاً أثناء النوم

وضع (الموبايل) جانبنا عند النوم من أكثر الأشياء ضررًا، والأكثر من ذلك هو شحنه عند نومك، فهو من الأسباب الرئيسة المسببة للأمراض السرطانية.

اقرأ ايضاً أهمية الهاتف المحمول في حياتنا اليومية

لماذا يجب الإبتعاد عن الهاتف اثناء النوم؟

كثيرة تلك المشاكل التي قد تواجهك مستقبلاً، وذلك بسبب كثرة تعرضك للإشعاعات التي تخرج من الهاتف المحمول أثناء نومك.

لذلك من الضروري الابتعاد تمامًا عن الموبايل وخصوصاً أثناء النوم؛ لأن المخ  في ذلك الوقت يكون في حالة خمول، وهو مستعد لاستقبال كمية كبيرة من الإشعاعات التي تخرج من الهاتف المحمول وخصوصاً لو قمت بشحنه أثناء نومك.

فهذا يضاعف التعرض للأشعة الضارة التي تخرج من الهاتف المحمول، وأغلب حالات الصداع المزمن تحدث بسبب تلك العادة المضرة، وللأسف مع الوقت وكثرة التعرض لأشعة الموبايل قد يؤدي ذلك لحدوث الأمراض السرطانية.

اقرأ ايضاً علامات تدل على تهكير الهاتف وسرقة بياناته

قصص عن نتائج كثرة التعرض لأشعة الهاتف

دعوني أقص لكم قصة سببها كثرة التعرض لأشعة الهاتف المحمول على مدار اليوم، حالة من الحالات كانت تعرض لي مشكلتها على إحدى منصات التواصل الاجتماعي.

أخبرتني أنها ذهبت للكثير من الأطباء، ولكن لم تجد حلًا لها، إذ كانت تشتكي من الصداع المزمن، وعدم القدرة على التحكم بالأشياء، واهتزاز أي شيء تمسكه بيديها.

كانت قد عملت كل التحاليل والأشعة اللازمة، وكانت كل النتائج جيدةً، ولكن لم يستطيعوا التوصل إلى السبب الرئيس في ذلك، فما كان مني إلا أن سألتها سؤالًا واحدًا.

هل تتعاملين مع الهاتف المحمول لفترات طويلة خلال اليوم؟ فكانت إجابتها نعم، فما كان مني إلا أن أنصحها بعدم التعرض للموبايل لفترات طويلة، والابتعاد عنه، وفعلاً قد كان، وتحسنت حالتها بدرجة كبيرة.

أنصح الأطفال والشباب الذين يدرسون بتقليل عدد ساعات التعامل مع الموبايل حتى لا يؤثر على مستوى تركيزهم في الدراسة، ومن الملاحظ في الفترة الأخيرة أنَّ كثيرًا من الأطفال يعانون من التشتت الذهني وكثرة النسيان، وذلك بسبب كثرة التعامل مع الهواتف المحمولة.

اقرأ ايضاً طريقة لربح 1000 دولار شهريًا من الهاتف

ينطبق ذلك على مشاهدة التلفاز أيضًا، فهذا سبب من أسباب التشتت الذهني للأطفال، ولذلك من المهم أيضًا عدم مشاهدة الأطفال للتلفاز لفترات طويلة حتى يكونوا في كامل الحضور الذهني في ذاكرتهم ودراستهم، ويكون النجاح والتفوق حليفاً لهم.

وقصة أخرى قبل نهاية المقال أحب أن أرويها لكم وهي أن شابًّا كان دائم التعرض للهاتف المحمول لفترات طويلة، وكان يضع الهاتف المحمول قريبًا من القلب باستمرار، مع الأيام أدى ذلك إلى عدم انتظام ضربات القلب، وعندما ابتعد عن تلك العادة تحسنت حالته بدرجة كبيرة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب