كيف أعيش أكثر من حياة


يبدأ السؤال هنا ويطرح نفسه:

كيف أعيش أكثر من حياة بدل العيش من حياة واحدة؟

الجواب أسهل مما تتخيل

دعنا نسترسل قليلا معا عزيزي/عزيزتي القارئ/ة

سئل شاب حكيما كيف أعيش الحياة؟

فرد عليه الحكيم قائلا: يا بني فلتعش حياتك لحظة بلحظة، هذه هي الحياة يجب أن تحياها لحظة بلحظة، عش الألم وعش الفرح، عش الحزن، وعش السعادة، كن حاضرا موجودا بالفعل في كل لحظة في حياتك ولا تخف من اللحظة المؤلمة، فهي لن تطول طويلا فبعدها ستأتي الحرية والسعادة، وسيأتي السلام الداخلي.

لطالما هربنا من اللحظات المؤلمة ونسينا أنها أقدار من الله لنا مرسلة، من أجل أن نتطور، من أجل يهيئنا الله لمرحلة وقدر جديد أفضل وأجمل. 

نبي الله موسى عليه السلام عندما واجه لحظة الألم وهرب من فرعون وجنده هيأه الله للنبوة، فبقي عشر سنوات يرعى الأغنام ليتعلم الصبر فقط لأنه سيحتاج هذه هي الصفة اللازمة في مستقبله القريب، لذا فلتعلم يا عزيزي أن كل قدر تمر به هو لحكمة من الله يعلمها وحده سبحانه، ولا ننسى الإجابة على سؤال كيف تعيش أكثر من حياة؟

بالقراءة يا عزيزي اقرأ وستعيش أكثر من حياة، اقرأ وستعيش حياة أناس ماتوا وأصبحوا تراب، اقرأ وستصبح أكثر حكمة وتتخذ القرارات الصائبة في حياتك، وأخيرا اقرأ وستحيا روحك/ي وتنعم بالحياة الجميلة والناجحة. 

من كان في حزن فليصبر ويحتسب الأجر عند الخالق الذي يحبنا جميعا، وليحمده ويرضى عنه ليكون سعيدا في الدنيا والآخرة، ومن كان في خير وسعادة فليحمد الله حبيبنا ليزيده الله النعم الكثيرة وليتصدق على المسكين ففي العطاء سعادة. 

ولا تنسى تنظيف قلبك عندما تخلد للنوم وسامح كل الناس بحب ورحمة وصدق وإحسان ابتغاء وجه الله، لأن ألذ نعمة في الجنة هي النظر لوجه الله الكريم مصدر كل الجمال في الكون.

بالتوفيق للجميع

بقلم الكاتب


كاتب مقالات في جميع المجالات بإذن الله تعالى


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب مقالات في جميع المجالات بإذن الله تعالى