...يروي رجل مسن لم يتزوج ....قصه حب مكتمله ....ولكن لمن يدرك

يروي رجل مسن لم يتزوج 

-انا كنت شب لم ابلغ من الجمال او الدهاء ما يجعلني أن يكون لدي ما كان لدي غيري من الاصدقاء سواء ذكور او اناث ... و تقليد عائلتي التي كانت تختلف عن غيرها من باقي الناس...

جعلت مني انسان اغرب ما يكون ....كنت اعكف على القراءه بشراهة لانها هي الطريقه الوحيده للتسلية 

كنت ارى في جميع النساء انهم يصلحوا لأن يُحبوا و كنت اُعجب بكل النساء لأني كنت محروماً منهم و لو حتى على سبيل الصداقه العابره التي تنتهي بعد وقت من الذمن 

و كنت اكرر عبارات مثل (السنجله جنتله و الارتباط احباط ) و عشت حياتي لا يُعجب بي احد 

و كنت ماهر في كتابه الخط العربي بشكل يروق لمن يرى الخطِ و كنت اتقن بعض الخطوط العربيه 

 

وظهرت سيده جميله طلبت مني ان اعلمها .. و كانت نظرتي لها كغيرها انها جميله جدا 

و بدأت في تعليمها الخط و كانت تكبرني بعشر سنوات و كنت في اول العشرينات من عمري 

كانت اول مره اصادف استحسان من احد... و قد احببتها 

و هي قالت ذلك ايضا ... اقسم بمن رفع السماء .... انها قالت انها تحبني 

و في ذلك الوقت تحولت الحياه في عيني الى كتله من السعادة .... لا يوجد ما صِيغ من الالفاظ او المعاني حتى يوصف ما قد مُنحت من السعاده

كانت هي ... ولا يوجد من يعلوا عليها ابدا 

 

انحرف خط الحياه السعيد حتى يعود للواقع الطبيعي و ليس الحزين 

في لحظه...هي من اخترتها و رحلت .. إن كان الحديث عن الألم النفسي قد حُرق في كل ما كُتب فالألم النفسي عندما يتحول الى عضوي يكون احق بأن يُذكر 

لم تكن حياتي سيئه بل كانت عاديه جدا و لكنها كانت في عهد سابق لها مع الزمن ..اعظم ما تكون فقد كان بها زهره و ملكت ما لم يملكه غيرها  

من علاج عضوي استمر لثلاث شهور و علاج نفسي استمر لما يفوق السنه ... كان عُرف عني في محيط معرفتي اني الذي قد اُهين و ذاق الذل من امرأه .... تلك النظرة الملعونه التي اقرائها من اعين كل من ينظر لي و انا في فراش المرض و بعد ذلك عندما استحضر صورتها في خيالي باكياً 

ألا يجب ان نحب ...ألا يجب ان نحترم من احببنا ... ألا يجب ان نعلم مقدار كلمه -احبك- ووقعها على النفس 

 

كان الطبيب المعالج لي يبشرني اني سوف احب مره ثانيه ...و قد مر العمر و لم اتزوج او احب وليس لاني غير جميل و لكن لانني اصبحت مستهلك ...قد سألت نفسي سوالاً ..هل اذا كنت ربحت بها و تزوجتها هل لحبي هذا ان يستمر كما هو الان ام ان الزواج سوف يكون اعلان عن انتهاء حبي هذا ؟ اجب إن كان لديك ما تقول...

 

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب