وعد من الله دائماً بالسعادة

لا نريد أن نعرف آخر الأخبار 

ولا معرفة ما يحدث باليل وبالنهار

لا تلاحقونا كل يوم بأنهار

من الأحداث المؤسفة لننهار

لماذا تريدوننا أن نحزن كل يوم

تصدرون لنا دائماً مسببات الشؤم؟

لماذا تصنعون كل ساعة فيلم

تقصّون فيه قصص الحزن والغم؟

قلوبنا إمتلئت بالضيق والغضب

شعورنا بالثقة والإمان قد ذهب

أطفالنا يشعرون بالنكد والتعب

أليس لديكم خبر جيد وطيب 

انشروا بعض التفاؤل والأمل 

في قلوبنا التي أصابها الملل

من التكرار لقصة الدمار والعلل

اتركونا قليلاً نستريح ونستظل

دعكم من قصص الغدر والخيانة

حدثونا عن معنى الوفاء والأمانة

حدثونا عن طلوع الفجر فى آوانه

اعطوا للحب والخير مساحة ومكانه

 إنّ إدخال السرور على الخلق عبادة 

إنّ إحساس التفاؤل والتشاؤم عادة

إنّ للكون رؤوف رحيم بعباده

وإننا على وعد من الله دائماً بالسعادة. 

بقلم الكاتب


كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 22, 2021 - Ola Nasser
Feb 22, 2021 - ماما لولو
Feb 20, 2021 - طارق السيد متولى
Feb 20, 2021 - ماما لولو
Feb 20, 2021 - عبدالرحيم الاحياوي الادريسي
Feb 18, 2021 - نسرين بورصاص
نبذة عن الكاتب

كاتب وشاعر وعضو الجمعية التاريخيه المصرية