وداع يا رمضان

وداعا يا رمضان
حبيبي انتظرتك طويلا والشوق إلى لقياك قطع فؤادي، بعد أن ودعتني ذلك اليوم الذي حزنت فيه وبكيت كثيرا،
تركتني وحيدا لأيام الزمان بعد أن جمعت أيامك المعدودة، ما صدقت لما رأيت طلت هلالك منيرا مبتسما،
حمدت الله أن بلغني وأبقاني حيا إلى يوم رأياك، لست أدري اتحضنني أم أحضنك، عهدتك زائرا متكرما، حاملا في حقائبك نسائم رحمة وصكوك مغفرة وهدايا عتق من نار، تزينت لك جوارحي بأنواع لبس وعطرا
تليق بمقامك، وعانقت روحي تسابيح وصلوات وقران ودعاء، ما أجمل العيش في حضرتك،
حبيبي لما أخرجت لي أجمل هدية من حقائبك التي حملتها معك، وهي خير من ألف هدية وشهرا، سالت دموعي
لأني علمت أنك مودعي كا كل مرة، تاركني لأيام الزمان، لست أدري هل تجدني مرة أخرى فوق الثرى، وأتزين لك وافرح يلقياك، أم تجدني تحت الثرى وقد اكل الدود مواضع تزيني
كيف لا تعتصر حزنا ايها القلب، وأنتي ايتها العين كيف لا تسيل دموعك على فراق الحبيب،
لحظات وداع حزينة، نرجو من الله ان يعتق رقابنا من النار، وان يثبتنا على الحق الى يوم الدين،
وان يدخلنا الجنان مع الأحبة والإخوان. وأن يعيد علينا رمضان أعواما وسنين. . . اميييين.

بقلم الكاتب


الاسم توتة رزوق نصرالدين المولود في 16/04/1962 تنس الشلف الجزائر .تلفون 213698140341


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

الاسم توتة رزوق نصرالدين المولود في 16/04/1962 تنس الشلف الجزائر .تلفون 213698140341