وداعًا ناظم شاكر المدافع الصلب والمدرب الناجح


لاعب كرة قدم ومدرب عراقي سابق، لعب بمركز خط الدفاع ويعتبر من أشهر اللاعبين العراقيين الذين لعبوا في هذا المركز.

وفاء من ميمي تجاه الراحل ناظم شاكر، ورفض الدولي العراقي مهند علي الاحتفال بهدفه مع زملائه، وذلك تضامناً مع الدولي السابق ناظم شاكر أحد أساطير الكرة العراقية ورموزها والذي وافته المنيَّة الجمعة بعد صراع مع فيروس كورونا استمر لأكثر من شهر.

وبدلاً من ذلك، قرر ميمي قراءة سورة الفاتحة على روح اللاعب الراحل ناظم شاكر، في لقطة وفاء من اللاعب العراقي تجاه نجم العراق الأسبق والمدرب ناظم شاكر.

حول ناظم شاكر

يُعتبر ناظم شاكر وعدنان درجال من أشهر لاعبي خط الدفاع الذين مروا على المنتخب العراقي.

أول فريق أشرف على تدريبه هو نادي السلام العراقي عام 1992م حيث كان عامه الأول في الدرجة الممتازة. 

عام 1975م أصبح لاعبًا لنادي العمال، ثم لاعباً في نادي القوة الجوية عام 1976م،  
واعتزل اللعب نهائيًا عام 1988م مع فريقه الطيران (القوة الجوية حالياً) بسبب الإصابة.

عشاق الكرة الذين يطلقون عليه لقب «الغزال الأسمر» و«أبو غزالة»، نظراً لسرعته الفائقة في الملعب.

مسيرة تدريبية ناجحة

بعد اعتزاله من اللعب اتجه بعد ذلك إلى ميدان التدريب وكان أول فريق عمل معه كمدرب هو نادي السلام العراقي عام 1992م حيث كان عامه الأول في الدرجة الممتازة.

أشرف على تدريب أنديّة الكرخ، وأربيل، ودهوك، والنفط، وبيرس، والقوة الجوية، والمصافي، وآرارات، واحترف التدريب في أندية أردنية وإماراتية لأكثر من سبعة أعوام إلى جانب عمله ضمن الكادر التدريبي للمنتخب الأولمبي عام 2005م.   

تم تكليفه من قبل اتحاد كرة القدم العراقي للعمل مدربًا للمنتخب الوطني العراقي عام 2010م، ولكنَّه قدّم استقالته كمدرب للمنتخب العراقي في 12-1-2011 بعد خسارة المنتخب أمام منتخب إيران في بطولة غرب آسيا.

الساسة العراقيون ينعون الراحل ناظم شاكر
برهم صالح رئيس الجمهورية: "برحيل الكابتن ناظم شاكر تخسر الرياضة العراقية أحد رموزها الساطعة".

مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء: "كان الفقيد الكابتن ناظم شاكر قامة رياضية، رفع اسم العراق عالياً في المحافل الدولية، وقدَّم حياته متفانياً لأجل الرياضة والشباب، ولم يدّخر جهده وعطاءه في سبيل وطنه".

عدنان درجال وزير الشباب والرياضة: "رحمك الله يا صديقنا وأخينا العزيز الغالي، وغفر الله لك وأسكنك فسيح جناته، إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك لمحزنون، ولا نقول إلا ما يرضي الله، لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى، وإنا لله وإنا إليه راجعون".

دقيقة حداد على روح ناظم شاكر في مباراة الأهلي والشرطة

صادق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على طلب الذي تقدم به نادي الشرطة العراقي بالوقوف دقيقة حداد وارتداء الشارات السوداء ضمن الجولة الثالثة من المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا بالدوحة.

وحصل نادي الشرطة على موافقة الاتحاد الآسيوي، بالوقوف دقيقة صمت وارتداء الفريق الشارة السوداء في مباراة الأهلي بدوري أبطال آسيا، بالإضافة إلى أن الاتحاد الآسيوي تقدم بكل تعازيه لأسرة كرة القدم العراقية لوفاة نجم المنتخب الوطني السابق ناظم شاكر.

من أقوال الراحل ناظم شاكر:

1. عدي طلب نزع شارة القيادة مني لرفضي اللعب لناديه. 
2. وداع خليجي 23 ليس نهاية المطاف.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب