وحش الذاكرة

عندما تقرر الهروب فأنت تهرب من كل شئ إلا نفسك، تغادر الاماكن والأشياء وكل شئ يذكرك بذلك الذي يضيق له صدرك ولكن هل يفلح ذلك؟ 

بمجرد أن تنفرد بذاتك يهاجمك وحش الذاكرة اللعين ذاكرتك ماهي إلا وحش؛ أنت تنسى وهي لا! إنها تجمع الأشياء وترتبها بكل بساطة تحتفظ بها لك، أو تخفيها عنك وتستدعيها للتذكر بملء إرادتها .. تعتقد أنك تملك ذاكرة ؛ ولكن هي من تملكك!

يمكنك الهروب من اي شئ إلا هي، فهي تذكرك بكل تفصيله مهما كانت صغيرة كيف يذكرك ذلك العطر بتلك الحادثة التي مررت بها في حياتك ؟ كيف يكون للون معين ذلك التأثير علي ذكرياتك ؟ فكيف للإنسان أن يتحرر من ذاكرته؟ 

قمة البؤس أن تبكيك ذاكرة بمنزل كنت دوماً فيه تبتسم.

تجتمع كل تلك الذكريات في اللحظة التي تقرر فيها الانفراد بذاتك تتزاحم الاشياء داخل رأسك تتراكم معا مكونه وحش ضخم يمكنه ابتلاعك يخيل لك انك تستمتع بلحظات هادئه ولكن في الواقع انت تقع اسير لذلك الوحش الخفي حتي لو ذهبت لآخر مكان بالعالم لا يمكنك الهرب منه. 

كل شيء يُمكن تجاوزه إلا الذكريات، قد نَدَّعي النسيان ولكننا لا ننسى، قد نتجاوز المكان، الشخص، لكن شعورنا بكل شيء لن يزول، حتى الزمن ليس بقادرٍ على انتزاعها مِنا وإن حاول، كل شيءٍ هَين التجاوز، إلا تلك اللحظات المُرة، التي عند تَذكُرها نعيشها كأولِ مرة، لا فكاك منها أبدًا.

بيقولو مهندسة وبيقولو دكتوره وبيقولو باحثة وبيقولو عيلة لا راحت ولا جت لكني عارفه اني مجرد حد اتفرم في مفرمة الدنيا وطحنته الايام زيه زي كتييييير م اللي حطمتهم الحياة وطواحينها

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

بسم الله ماشاء الله
استمر
منتظر مقاله جديده

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

إن شاء الله شكرا بلطفك 🌹

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

ماشاء الله

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شكرا للطفك 🌹

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jul 4, 2022 - عبدالله عوض الدباء
Jul 4, 2022 - قاسم محمد سامر كناكريه
Jul 4, 2022 - أروى رجب العلواني
Jul 3, 2022 - كوثر بن الميلي
Jul 3, 2022 - قلم خديجة
Jul 3, 2022 - ميسون علي محمد
Jul 2, 2022 - دكار مجدولين
Jul 2, 2022 - سعاد احمد محمد
Jul 2, 2022 - دكار مجدولين
Jul 2, 2022 - حنين مسعود محمد
Jul 2, 2022 - أمل
Jul 2, 2022 - محمد رسمي طعمه
Jul 2, 2022 - ماريا محمد الحمداني
Jul 1, 2022 - شيماء تكوك
Jun 30, 2022 - إسماعيل علي بدر
Jun 30, 2022 - زياد شحادة شمة
Jun 29, 2022 - دكار مجدولين
Jun 29, 2022 - رهام زياذ مشة
Jun 29, 2022 - حسن رمضان فتوح الواعظ
Jun 28, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 28, 2022 - زينب علاء نايف
Jun 28, 2022 - نجوى نور الدين الحفار
Jun 23, 2022 - دكار مجدولين
Jun 21, 2022 - ابراهيم فتح الرحمن محمد عبدالله
Jun 21, 2022 - محمدي امنية
Jun 20, 2022 - محمد عبده احمد حويرث
Jun 19, 2022 - ميادة محمد المصري
Jun 19, 2022 - شيماء مصباح ادريس
Jun 19, 2022 - نصر شمس الدين عبدو
Jun 19, 2022 - إلهام عبد الرحمان محمد
Jun 19, 2022 - فطوم آلنعيمي
Jun 19, 2022 - تغريد هشام كريكر
Jun 18, 2022 - براءه درباس
Jun 17, 2022 - نضال ابراهيم خميس ضهير
Jun 17, 2022 - أحمد محي الدين الهادي محمد
Jun 17, 2022 - براءه درباس
Jun 17, 2022 - صدراتي رزان
Jun 17, 2022 - حنان الفاروق عمر
Jun 16, 2022 - ليلى امير
Jun 16, 2022 - منيه سعيد محمد
Jun 16, 2022 - ياسمين صحراوي
Jun 15, 2022 - بطيوي خولة
Jun 15, 2022 - Alimelhem
Jun 15, 2022 - عبدالرحمن خليل رمضان
Jun 15, 2022 - أشرف الأمين مبارك محمد
Jun 15, 2022 - لبنى زيتوني
Jun 15, 2022 - فاطمة إبراهيم
Jun 14, 2022 - هبة محمد نبيه
نبذة عن الكاتب

بيقولو مهندسة وبيقولو دكتوره وبيقولو باحثة وبيقولو عيلة لا راحت ولا جت لكني عارفه اني مجرد حد اتفرم في مفرمة الدنيا وطحنته الايام زيه زي كتييييير م اللي حطمتهم الحياة وطواحينها