واين روني هداف الدوري الانجليزي الممتاز وأسطورة منتخب انجلترا

واين روني الفتى الذهبي وصاحب المزيج الأغرب ما بين الظل والأضواء، مسيرة واين روني فيها صراع دائم ما بين الكم والكيف، وفيها انتصارات عظيمة في الضدين فهو نجم بارز ولاعب مجهول في نفس الوقت، واين روني هداف الدوري الانجليزي الممتاز وهداف انجلترا في كأس العالم والعديد من البطولات كاليورو وغيرها من البطولات، لا يمكن أن تنسى روني حين تتكلم عن هدافي الدوري الانجليزي الممتاز.

مسيرة واين روني

روني هو الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد رغم إجباره على عدم تصدر المشهد في مانشستر يونايتد أغلب الأوقات، في البداية كان هو حكاية إنجلترا كلها والإعجاز القادم بعد انتقاله من إيفرتون، ثم ظهر كريستيانو رونالدو كجناح غير تقليدي وصاحب قدرات لا تنسى، وظهور رونالدو كان سبب في تغيير أدوار روني بسبب أن أدوار رونالدو تغيرت وكان يجب أن يكون أقرب للهدف، وقتها روني كان أول شخص يطبق نظرية فتح المساحات مع كريستيانو رونالدو، لكنه في نفس الوقت ظل محافظاً على مكانته كهداف في الدوري الانجليزي الممتاز، لكن قطعًا الكم كان ليتضاعف لو كان الفريق يتعامل مع روني  كمهاجم وحيد ويصنع له أضعاف الفرص التي كانت تُصنع له.

روني ومرحلة ما بعد رونالدو

في مرحلة ما بعد رونالدو بدأ السير اليكس فيرجسون مدربمانشستر يونايتد، يستخدم واين روني في أدوار تكتيكية متأخرة ، فتحول اللاعب واين روني من رقم 10 لبلاي ميكر متأخر ووصلت في بعض الأحيان لأن يلعب على الدائرة بجانب مايكل كاريك، وهنا بدأ سؤال الكم ولا الكيف؟

اقرأ على جوك كاسيميرو في مانشستر يونايتد.. هل هو القطعة المفقودة؟

محاولة ريال مدريد ضم روني

خورخي فالدانو حين كان مديراً تنفيذياً في ريال مدريد قال: منذ عام 2009 "وقت انضمام رونالدو لريال مدريد" حتى 2013، كان هناك ما لا يقل من 4 أو 5 محاولات من ريال مدريد لضم روني.

بعد ما أدركوا انه ما بين كل مهاجمين العالم هو صاحب الشراكة الأمثل مع رونالدو، حتى أفضل من بنزيما اللي تم تهميشه نهائيًا في فترات بسبب رضاه بدور الدوبلير لرونالدو، كانت ثنائية رونالدو وروني مغرية جدًا لريال مدريد حتى بوجود بنزيما.

واين روني اللاعب التكتيكي

كلمة لاعب تكتيكي التي أصبحت تقال على أي لاعب غير معروف أدواره هي كلمة صُنعت خصيصًا لواين روني،لاعب تكتيكي بكل ما تحمله الكلمة من معنى في أي مركز وبأي أدوار، لاعب مفيد ومتنقل بين المراكز ويعمل أي شيء يطلب منه لأجل الفريق ويعطي ثقل في الملعب يلاحظ حين يغيب.

نادراً ما تجدُ لاعبَ كرة قدم متكامل، يُحب الكرة كعاشق، لديه شغف دائم وليس فقط كـ "الموظف".

تراهُ يركضُ كالمجنون للدفاع، يساند فريقه في وسط الملعب ويحسم المباريات بأهدافٍ قاتلة.

مميزات واين روني 

- تسديد باليمنى واليسرى

- مسدد جيد من خارج منطقة الجزاء

- التسديد على الطائر

- مسدد جيد للضربات الحرة

- يسجل بالرأس

- جيد في الألعاب الأكروباتية

- مراوغ جيد

- مُمرر ممتاز

- مميز في التمرير الطولي

- يمتلك رؤية ممتازة للملعب

- كنترول مميز

- يستطيع اللعب في أكثر من 4 مراكز (مهاجم صريح - مهاجم ثاني - صانع ألعاب - محور)

- ملتزم تكتيكيا

- مؤدي مميز للأدوار الدفاعية

قائد داخل الملعب

اقرأ على جوك تين هاج مدرب مانشستر يونايتد وسفاح الدوري الانجليزي

الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد

تخيل، مع كل هذه الأدوار التي يلعبها واين روني فهو أصبح الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد وأحد هدافين الدوري الانجليزي الممتاز، ورغم كل هذا فرقمياً واين روني متفوق على أي مهاجم إنجليزي وعلى أغلب مهاجمين جيله بأكتر من 200 هدف، وألقاب جماعية حدث ولا حرج ودائماً كان مساهم رئيسي فيها كماً وكيفاً.

مراكز لعب واين روني

واين روني مع مانشستر يونايتد لعب في مراكز عديدة في الدوري الانجليزي الممتاز:

مهاجم صريح.

مهاجم ثاني.

صانع العاب.

جناح أيمن.

جناح أيسر.

لاعب وسط محور.

واين روني ومانشستر يونايتد

شارك مع مان يونايتد في559 مباراة.

بدأ منهم 504 مباراة كأساسي.

سجل 253 هدف، وصنع "130"هدف أي أنه ساهم ب"383"هدف.

حقق البريميرليج 5 مرات.

حقق دوري الأبطال مرة واحدة.

كأس العالم للأندية مرة واحدة.

الدوري الأوروبي مرة واحدة.

كأس الإتحاد مرة واحدة.

كأس الرابطة 3 مرات.

الدرع الخيرية (السوبر) 4 مرات.

بمجموع 16 لقبل واين روني مع مانشستر يونايتد.

خسر نهائي دوري دوري الأبطال مرتين، والسوبر الأوروبي مرة.

اقرأ على جوك ليفربول ومانشستر يونايتد في الجولة الثالثة من الدوري الانجليزي

إنجازات واين روني الفردية

  • الهداف التاريخي ل مانشستريونايتد.
  • الهداف التاريخي للمنتخب الإنجليزي.
  • جائزة الفتى الذهبي لأفضل لاعب شاب بالعالم موسم 2004/2005.
  • أفضل لاعب في بطولة كأس العالم للأندية سنة "2008".
  • تواجد في التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا موسم 2004 /2005.
  • أفضل لاعب شاب بالدوري بالإنجليزي لموسمي 2004/2005, و 2005/2006.
  • أفضل لاعب في البريميرليج بتصويت الجماهير في موسمي، 2005/2006و 2009/2010.
  • لاعب الشهر في البريميرليج 13 مرة.
  • تواجد في التشكيلة المثالية البريميرليج في مواسم 2005/2006

موسم 2008/2009.

موسم 2009/2010.

موسم 2010/2011.

  • جائزة السير مات بازبي كأفضل لاعب في مانشستر يونايتد في موسمي 2005/2006 و 2009/2010.
  • أفضل لاعب شاب سنة 2002 من مجلة BBC.

واين روني اللاعب الأسطوري

في كرة القدم يتواجد القديم والحديث، والقديم والحديث هنا ليس المقصود بهما عصور ما قبل التلفاز وعصور ما بعدها، بل خصائص تلك العصور كلها، وحتى عصور ما قبل التلفاز وحدها، وما بعد التلفاز وحدها، والتي تميزهم جميعهم عن بعضهم.

حالة واين روني هنا كانت العكس؛ كان جديدًا في عصر قديم، تميز بخصائص تجعله من الأفضل في العصر الحالي، عصر الحرية وأهمية الحركة بدون كرة عن الحركة بالكرة، لكنه وُجِدَ في عصر -قبل 2010- كان فيه المهاجم هو الهداف، والجناح هو اللاعب المهاري السريع، وخط الوسط عبارة عن لاعب يتقدم للزيادة الهجومية ولاعب آخر يدافع عن المساحة خلفه.

بالطبع هذا الكلام لا يعكس الجهل إطلاقًا، لكن لم يكن التكتيك هو الأولوية في هذا العصر مقارنةً بالمهارة والسرعة والقوة البدنية.

يقول الكاتب جيمس مكارثي في كتابه 'مانشستر يونايتد، وُلِدوا ليفوزوا' .. "واين روني سجل 114 هدفًا في 29 مباراة لفريق إيفرتون تحت 10،11 سنة! بمعدل 3.9 هدف كل مباراة!".

مجرد تخيل الرقم مرعب، فما بالك عندما يكون حقيقة، هذا ما دفع آرسين فينجر لوصفه بأنه أفضل موهبة رآها المدرب الفرنسي منذ أن وطأت قدميه في إنجلترا، بعد مباراة أرسنال ضد إيفرتون عندما تم تصعيد روني للفريق الأول. هذا ما دفع سير أليكس فيرجسون للتعاقد معه فورًا بمبلغ قياسي (25.6 مليون باوند)، ليكون أغلى ناشئ في تاريخ اللعبة حينها.

ثبت واين قدميه داخل أسوار الشياطين بتسجيله هاتريك أمام فنربخشة في دوري الأبطال عام 2004، ليكون أصغر لاعب يسجل هاتريك في البطولة الأوروبة في التاريخ حينها في سن 18 عامًا و335 يومًا، بعدها بموسمين رفع كأسه الأولى مع الشياطين بعد هدفين في ويجان.

روني ودوره التكتيكي

في الفترة بين 2006 و 2009 أظهر روني مرونة كبيرة في الكيمياء التي وضعها السير فيرجسون بينه وبين رونالدو، بالتحول لمهاجم حركي وجناح مَرِن بدلًا من مركزه الأصلي كمهاجم ثانٍ في العمق، مع إضافة خطة 4-3-3 لخطط السير وليس الإعتماد الوحيد على 4-4-2، كان ذلك لجعل كارلوس تيفيز في المقدمة، وللحرية الإيجابية لكريستيانو رونالدو، اللاعب الذي كان يتحرك على الجناح ثم ينضم للعمق كي لا يجعل تيفيز معزولًا في المقدمة، وواين روني دوره كان مائلًا لصناعة اللعب بشكل أكبر من التهديف، مع مرونة في التحرك بدون كرة بينه وبين تيفيز لتشتيت منهجية الرقابة التي كان يعتمد عليها الخصم.

مع السير أليكس فيرجسون كان الوسط يملك ديناميكية، والدفاع يملك ديناميكية، والهجوم يملك ديناميكية، كلٌ بشكل مختلف عن الآخر لكن المهمة واحدة.

اقرأ على جوك برونو فيرنانديز نجم مانشستر يونايتد .. هل سيصير من هدافين الدوري الانجليزي؟

موقع The False 9 وواين روني

في تحليل لموقع The False 9 ذكروا أن مانشستر يونايتد كان دائمًا يلعب بطريقة مباشرة في بناء اللعب في تلك الفترة؛ كاريك كان يأخذ الكرة من ريو فيرديناند، ومن ثم يمررها لسكولز الذي كان المسؤول عن أخذ الكرة من مرحلة البناء لمرحلة الصناعة في الأمام، ما بعد تلك الخطوة هي الديناميكية، الأمر كان عبارة عن لاعب في مركز رأس الحربة (تيفيز) يتحرك للأمام بدون كرة، ولاعب آخر يمثل نقطة الوصل بين الوسط والهجوم (روني) يتمركز بين الخطوط، ولاعب آخر إضافي في العمق والطرف (رونالدو) يساهم في الصورة المباشرة للتسجيل.

في موسم 2007/08، لعب واين روني 16 مباراة كجناح أيسر، و 8 مباريات كصانع لعب متحرك، و 17 مباراة كمهاجم ثانٍ.

أفضل مواسم واين روني

في موسم 2010 تحديدًا تعدى واين روني كل حدود الإبداع ووصل للإكتساح؛ فحتى شهر مارس من هذا العام إستطاع الفتى الذهبي أن يسجل 34 هدف في 43 مباراة!

رغم أنه أُصيبَ اسبوعًا قبل مباراة الذهاب ضد بايرن ميونيخ في ربع النهائي في دوري الأبطال، ليغيب بسببها في تلك المباراة، ومن ثم يعود من الإصابة في مباراة الإياب، ليُصاب مرة أخرى في الإياب وينتهي موسمه مبكرًا.

مع خروج رونالدو تيفيز لم يقف الفتى الذهبي عن التهديف، إعتمد عليه السير فيرجسون كمهاجم أساسي، لكنه لسوء الحظ ورغم حصوله على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لهذا الموسم، أُصيبَ سريعًا ولم يُكمِل هذا الموسم التاريخي الذي كاد أن يصل فيه لـ50 هدف إذا أكمله، وعلاوة على ذلك، لم يحصد مانشستر يونايتد أي بطولة، رغم أن بطولة دوري الأبطال في 2010 كانت أسهل بطولة ممكنة لليونايتد بعد الإخفاق في نهائي دوري الأبطال في 2009.

"جوَّك رياضة" حساب خاص بمنصَّة جوَّك يقوم عليه مجموعة من الكتاب المهتمين بالشأن الرياضي العالمي، يقدمون من خلاله متابعات قوية لأقوى الدوريات الأوروبية وللبطولات القارية وكذلك كأس العالم.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Dec 22, 2022 - زيد الحق زياد العقاد
Dec 19, 2022 - الشيماء عبد الحليم منصور
نبذة عن الكاتب

"جوَّك رياضة" حساب خاص بمنصَّة جوَّك يقوم عليه مجموعة من الكتاب المهتمين بالشأن الرياضي العالمي، يقدمون من خلاله متابعات قوية لأقوى الدوريات الأوروبية وللبطولات القارية وكذلك كأس العالم.