همسة في أذن الآباء .. ليحسنوا تربية الأبناء الجزء الثاني .. علموا أبنائكم .

همسة في أذن الآباء  .. ليحسنوا تربية الأبناء

الجزء الثاني .. علموا أبنائكم  .  

علموا أبنائكم  ..
- ألا يصاحبوا من لم يطع ربه .
- وألا يكثروا من مديح من يحبون .
- وأن الصديق الذى تخلى عنك لا تسعى لقربه .
- وألا يهون ولا يتكبر ولا يظلم ولا يتجبر .
- وأن الصادق لا يحلف والواثق لا يبرر .
- والمخلص لا يندم والكريم لا يمن والمحب لا يمل .
- وعرفوهم أن يكونوا كما هم لا كما يريده غيرهم .

- علموا أبنائكم أن يعطوا لا أن يبخلوا . علموهم الانفاق ( لن تنالوا البر حتي تفقوا مما تحبون ) .

- وأن يحسنوا  .. لا أن يطمعوا .

- علموهم مكارم الأخلاق وفضائل الرسلات ومناقب العظماء وعلو الهمة .

- علموهم علوم وقواعد الدين حتى تحصنوهم من الضلال والفتن وعثرات الطريق ورفقاء السوء .

- علموهم الحب والمودة والرحمة والإحسان والإيثار والخير الجمال والسلام .

- علموهم أن يحسنوا لأسرتهم الصغيرة وعائلتهم الكبيرة وأصحابهم ورفاقهم .

- علموهم أن يحسنوا لكل العالم من حولهم . باحترام الكبير والعطف على الصغير .

- علموهم التفاؤل و الأمل والثقة بالله واليقين وحسن الظن به .

- علموهم السعي والعمل الدؤوب الخالص لوجه الله .
- علموهم أن تكون لهم أهداف في الحياة يسعون لتحقيقها وأولويات يقدمونها " الصلاة  ..
- علموهم أن يجعلوا كل أفعالهم مسبوقة بالتخطيط وإخلاص النية لله .
- علموا أولادكم الصدق في كل أقوالهم وأفعالهم ومراقبة الله في كل تصرفاتهم .

- علموهم أن يفكروا وينتجوا ويبدعوا ويصنعوا ويزرعوا ويكتشفوا ويخترعوا لينصروا دينهم ووطنهم
- علموهم حب العلم و العمل وحب الأخلاق والقيم والمبادئ والمثل والفضيلة .  
- اغرسوا في نفوسهم الخير حب الحوق الخير والجمال والفضيلة والنفور من الرزيلة .  

- علموهم ألا ينافقوا أو يتملقوا.. أو يراوغوا أو يناوروا .. وأن يبذوا الجهد والعرق والوقت في سبيل المبادئ والقيم .

- علموا أولادكم أن يقفوا في جانب الحق حتى لو كانوا بمفردهم ..

- علموا أولادكم أن الحلال بين والحرام بين والخوف من الوقوع في الحرام  حتى يخافوا الله ولا يخافون الناس .

- علموا أولادكم أنه إذا أنعم الله عليك بنعمة و حرم منها غيرك فليس ذلك لأنك أفضل من غيرك و لكن ليرى كيف تشكره و تتقاسمها مع من حرم منها .

 علموا اولادكم محبة الله وخشيته ومراقبته ورغبوهم في طاعته وأنه الحق وأنه المعبود الحق ..

وأخيرا

علموا أولادكم الحياء .. و أن الدين المعاملة .. وأن اعمل ماشئت فكما تدين تدان ..

بقلم الكاتب


معلم خبير


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب