همسات

في سكون الليل وتحت نجومه المتلألئة  
مع نسماته باردة تهيج الذكريات والأفكار   
كأمواج البحر في فصل شتاء 
فيعجز العقل عن ترتيب هاته الأفكار 
فالقلب للغير عاجز عن بوح بأسرار 
فالكشف عن الأسرار للغير أمر خطير 
فتهمس في نفسك همست متسائل
محتار كم من عزيز قلت إنه عن الكل غير 
لكنك اكتشفت أن بغبائك غير 
لأنك كتاب مفتوح وبحت بالأسرار 
ذلك الغير الذي كان باحث لأسرارك ولأسراره كاتم
لأنه يعتبرك مثل كل غير 
لكنه يتظاهر أنك لست أي غير 
لكن لماذا عندما تعتبرهم أنت أيضاً غرباء وغير  ينزعجون !!
لأنك مثلهم تصرفت وجعلتهم ككل الغير 
لماذا لأسرارهم جداً كتومين وباحثين في أسرار الغير ؟
عند حدث مصيري من حياتك في هدوء منسحبين!! 
وبأي سبب لك قائلين ومتحججين 
وعند مصالحهم لحياتك عائدين 
لماذا هم هكذا بنا فاعلين؟ 
ومعنا لماذا هم غير صادقين؟ 

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 25, 2020 - مجد البراهمة
Oct 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Oct 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Oct 24, 2020 - سعاد تيجني
Oct 23, 2020 - صهيب رأفت
Oct 23, 2020 - علي محمود أحمد الأهدل
نبذة عن الكاتب