هل يمكن أن نقسم الأخلاق ونختار المناسب لنا من بينها ؟

ترتبط الأخلاق في نفس الوقت بتحقيق الأهداف الإنسانية، على الرغم من أن البشر على اختلاف ثقافاتهم ومرجعيتهم الدينية مختلفون في تحديد أهدافهم العامة في الحياة، إلا أن هناك اتفاق عام على أن هناك أهداف إنسانية متفق عليها، وهذه الأهداف تشترك في أنها تتفق على فكرة واحدة عبر عنها الرسل والأنبياء والصالحون وهي أنه على الإنسان أن يعيش ليحقق العدل والحرية ، وأن الأهداف الإنسانية التي يسعى له الإنسان هي أن يعيش في سعادة ورخاء وينعم بالأمن والسلام. ولذلك فلذلك فإن فعندما حاول الفلاسفة أن يبلور أفكاره حول أقسام الأخلاق لم يجد الطريق أمامه مهدا للتعبير عن هذه الأفكار بشكل مناسب وبدون أن يتعرض لعراقيل أو معارضة من معاصريه سواء من الفلاسفة أو من غيرهم.

ولكن هل الأخلاق هي حزمة إلزامية يجب أن نأخذه بدون أن نفرق فيما بينها، أم أن الأخلاق يمكن الاختيار فيما بينها ونختار المناسب منها نترك ما قد نعتقد أنه لا يناسبنا منها، هذا السؤال شغل تفكير كثير من الفلاسفة، وعلي الرغم من أن تقسيم الأخلاق إلى أقسام قام على أسس نظرية تتصل بأقسام الإخلال إلا أن جون كولر

ربط بين تقسيم الأخلاق وبين عدد من القيم النظرية وذلك على النحو التالي:

1-الوجود : وترتبط الأخلاق فلسفيا بمصطلح الوجود القيمي ، والوجود القيمي أو الخلقي هو مصطلح فلسفي يعني قدرة المخلق على التفاعل مع الواقع الذي يعيش فيه، وينتمي هذا المصطلح إلى فلسفة الوجود أو الأنطولوجي، وهي الفلسفة التي تتناول دراسة الوجود والكينونة في العموم، وهي الفلسفة التي تندرج تحت فرع دراسة الميتافيزيقا والتي تتقاطع مع دراسات الأنطولوجيا في الأسئلة المتعلقة بالوجود والعدم، وهي الفلسفة التي تدرس الوجود وتدرس أخلاق الإنسان ضمن هذا الوجود.

2- الصيرورة : الصيرورة هو أحد المصطلحات الفلسفية التي تتصل بالعلاقة بين الأخلاق وبين وجود الإنسان في الكون، ومصطلح الصيرورة ظهر للمرة الأولى في اليونان القديمة على يد هرقليطس، والذي صك هذا المصطلح بناء على فكرة أنه كل شيء في الوجود متغير ولا يوجد شيء ثابت في الوجود إلى التغيير ولا شيء يمكن أن يبقى على حاله.

3- طبيعة الذات : وقد ذهب عدد كبير من الفلاسفة للقول بأن طبيعة الذات ونظر الإنسان لنفسه هي التي تؤثر بشكل كبير أخلاق كل فرد وفقا لما يرى به ذاته، وذلك لما يتصل بمصطلح طبيعة الذات وعلاقته المباشرة بمصطلح طبيعة الذات بما يتعلق بحاجة الإنسان بأن يكون أكثر فعالية في حياته بشكل عام من خلال اعتبارات تتعلق بالثقة والعقلانية التي تتشكل في إطار من التفاؤل الذي يسعى الإنسان لأن يكون محركه في الحياة.

4- الواقع : والواقع مثل المجتمع وهو الذي يؤثر بشكل مباشر على أخلاق كل إنسان وعلي تقسيم الأخلاق إلى فئات مصطلح الواقع في علم الفلسفة يعني حالة كل الأشياء الموجود في الوجود كما هي عليه في الحقيقة، ومصطلح الواقع لا يتعلق فقط بما هو كائن، بل يشمل أيضا ما يمكن أن يتخيل من أن يصبح واقعا.

5- المنطق : وهناك ارتباط كبير بين تقسيم الأخلاق وبين المنطق ، ذلك أنه لا يوجد اتفاق عام على فهم اصطلاح المنطق، ولكن المنطق يعني في المحصلة العامة الاستدلال المنهجي لكل العلاقات بين الظواهر بما يفسر المفارقات والمغالطات التي يمكن أن تنتج عنها.

مبادئ تقسيم الأخلاق :

وعند وضع الأخلاق في أقسام فهناك مبادئ لتقسيم هذه الأخلاق، وتنقسم الأخلاق نظريا وفقا لفئات رئيسية هي الأخلاق المعيارية ، ويقصد بالأخلاق المعيارية نمط الأخلاق الذي يتعلق بالوسائل العملية لتحديد مسار العمل الأخلاقي، وفي نفس الوقت فهناك ما وراء الأخلاق ، ومن فئات الأخلاق التطبيقية ما يلي :

أخلاق العقاب والطاعة : وتتكون أخلاق العقاب والطاعة في المراحل المبكرة من التطور الأخلاقي ، وفي هذه المرحلة يسترشد الأطفال بمحاولة تجنب العقاب وتلبية الاحتياجات الشخصية من خلال الامتثال للقواعد واتخاذ قرار بسيط بين الصواب والخطأ.

وقد تتكون أخلاق العدل والمساواة في مرحلة الطفولة أيضا من الناحية التنموية ، يكون الأطفال في هذه المرحلة متمركزين حول الذات ولديهم دوافع ذاتية ، ويركزون على تلبية الاحتياجات الشخصية قبل احتياجات الآخرين، فقط في حالات نادرة يتم التعامل مع احتياجات الآخرين أولاً.

الأخلاق تسترشد بالتوقعات والقواعد وتتكون هذه الفئة من الأخلاق عادة في مرحلة أكثر تقدما على الرغم من أن السلوك غالبًا ما تمليه القواعد والقوانين والتوقعات ، إلا أن هناك ظروفًا بارزة حيث يمكن للفكر المستقل والتفكير الأخلاقي تجاوز المعايير المقبولة عمومًا في عملية اتخاذ القرار الأخلاقي 

بقلم الكاتب


كاتب مصري

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب مصري