هل مهنتك من المهن الأكثر حظًا في 2022... تعرّف معنا

يطلق على عصرنا هذا بعصر السرعة، لذلك نلاحظ ظهور مهنٍ جديدة لم تكن تخطر في البال، وتقادم العديد من المهن الأخرى أو استبدالها بأخرى جديدة.. لذلك معظم الذين يمتلكون مهنًا يقومون بجني المال من خلالها حريصون على إدخال أساليب وأدوات لتطوير مهنهم لكيلا تفقد قيمتها، بالتّالي يفقدون مصدر دخولهم. 

وهناك أمثلة كثيرة على هذه المهن مثل الخطاطين والخياطين، وحتى في مجال الزراعة، ولا ننسى أيضًا الروبوتات التي حلت محل الإنسان في الكثير من المجالات منها مجال الصحافة، وهناك دراسات تقول بحلول سنوات قليل سوف تستغني وسائل الإعلام عن البشر في صناعة ونقل الرسائل الإعلامية. 

ولكي تتعرّف ما إذا مهنتك متماشية مع تكنولوجيا هذا العصر، بالإضافة إلى أنها مطلوبة من قبل أصحاب العمل، وضعنا لك المهن الأكثر حظًا على الإطلاق في عام 2022م.

أولًا في مجال الطب: لا شكّ أن جائحة كورونا أثّرت بشكل كبير على الوضع الصحيّ لملايين الأشخاص حول العالم، لذلك تصدّرت المهن الطبية قائمة الأكثر حظًا من بين المهن الأخرى، وتحديدًا ما يأتي:

1. مراقب صحة في المنازل.
2. ممرضون. 
3. مساعد علاج طبيعي.

أمّا في مجال التكنولوجيّ: تُعدّ تطوير البرمجيات والرقمنة من المجالات الأكثر أهمية في العالم، نظرًا لأن المزيد من الشركات تتجه نحو المنصات، والمنتجات الرقمية، وأتمته عملياتها، ممّا يضمن لها الكفاءة والفاعلية في أداء المهام، وأهم المهن في هذا القطاع:

1. مطور ويب. 
2. محلل أمن معلومات. 
3. إحصائي. 
4. مطور برامج.

ويضاف إلى ذلك:

1. مختص بالذكاء الصنعي. 

2. مهنة المستشارين الماليين.

3. وعمال التنشئة والبناء.

4. مختص بالأمن السيبراني. 

والجدير بالذكر أن هذه القائمة وضعت بناءً على بحوث ودراسات لشركة سنبسي، وبالإضافة لدراسة أعدّت من قبل أكبر الشركات في العالم التي تعني بـ HR.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب