هل من الممكن أن نصاب بالكورونا و نُشفى بدون حجر صحي أو تدخل طبي

الإجابه ستدهشك! 

فطبقا لتقارير مؤكدة من منظمة الصحة. العالمية فإن ٤٠٪ من مصابي فيرس الكورونا لا تظهر عليهم أي أعراض، و لا حتى يعرف المصاب أنه مصاب إلا عند إجراء إختبارات فحص الفيروسات.. كيف ؟

 طبياً في الاصابات الفيروسية لفيروسات البرد والالتهاب الرئوية والفيروسات الكبدية والمعوية يمكن ان يحدث تعافي في ٨٠ ٪ من الحالات.

بمعني ان ليس  كل مصاب يتحول لمريض!

هل تفاجأت!

إليك التفسير : - 

يجب التفرقة بين الإصابة بالفيروس infection

الشخص حاملا للفيروس carrier state

كما يجب علينا معرفة ماهية المرض الحاد ( accute) 

و ماهية المرض المزمن (  chronic) 

و المقصود، هو أن الجهاز المناعي لجسم الإنسان هو حجر العثرة ضد أي قادم غريب، فكلما كانت التغذية سليمة و الجهاز المناعي قوي كلما استطاع الجسم التغلب على الفيروسات، و أكثر من ذلك، 

هل تعلم أن فيروسي الكبد  سي و بي ( hcv, hbv) 

يتغلب عليهما الجهاز المناعي بنسبة ٩٦ ٪ من الحالات، أي أن ٤٪ فقط من الحالات هم من يتحولون إلى مرضى. و السبب؟؟؟ 

أن البصمة الوراثية لكل شخص تختلف عن الآخر في القدرة على مقاومة المرض و الاستجابة للعلاج 

و هذا مجال بحث جديد يعتمد البصمة الوراثيه في التشخيص و العلاج.. 

 لأنه من المعروف ان البصمه الوراثية هي بصمة منفردة لا يوجد مثيل لها على وجه الارض، أي أن كل فرد على وجه البسيطة يحمل بصمه وراثية تخصه دون سواه. و هذا بالتبيعة أدى إلى المزيد من الابحاث التي تعتمد البصمه الوراثية في كلٍ من التشخيص و العلاج.. 

بالنسبه للكورونا نجد أن في  كل دولة ظهر فيها الوباء معدلات الوفيات لم تصل حتي الي (٢%) وهم بنسبة (٩٨%) من الحالات الاكثر تاثراً بالفيروس مثل أصحاب  (امراض المناعة والقلب والسكر والجهاز التنفسي وكبار السن)...

هل   تعرف ان نسبة الشفاء وصلت اكثر من (٥٠%) داخل بؤرة الاصابة الاولي وهي مدينة "ووهان" التي بها لوحدها اكثر من (٦٥ الف مصاب)...بالرغم انه الي الان لا يوجد علاج نهائي متفق عليه للفيروس وكلها ادوية لعلاج الاعراض والالتهاب الرئوي ورفع المناعة. 

بقلم: عاليا

المصادر
منظمة الصحة العالمية 
وزارة الصحة المصرية

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jul 19, 2020 - د خالد جمال عبد المعين
Jul 6, 2020 - عبد المنعم محمد أحمد السلمون (عبد المنعم السلموني)
Jun 17, 2020 - عبد المنعم محمد أحمد السلمون (عبد المنعم السلموني)
Jun 14, 2020 - أبوبكر عمر محمد احمد
Jun 11, 2020 - أحمد سمير عبدالمقصود محمود عبده
Jun 11, 2020 - د/ نورالدين السعداوي
Jun 6, 2020 - كميل محفوض
May 31, 2020 - وليد خليفة هداوي الخولاني
May 31, 2020 - وليد خليفة هداوي الخولاني
May 18, 2020 - المغراوي حسن
May 16, 2020 - د/ نورالدين السعداوي
May 15, 2020 - مصطفى محمد جمال الدين احمد عيسى
May 6, 2020 - حسناء ماهر محمد كرم الله
Apr 29, 2020 - عبدالقادر حسام عبدالقار أبو شعبان
Apr 7, 2020 - محمد رجب العلي الجوار
Apr 6, 2020 - جاسم محمّد
Apr 5, 2020 - شيماء مسعودي
Apr 1, 2020 - حنين الباشا
Mar 28, 2020 - Ibrahim Al - Sarraj
Mar 26, 2020 - أمجد أسامة أبوبكر إمام
Mar 14, 2020 - امل حسن لافي
Mar 1, 2020 - ابراهيم احمد موسي الشريف
نبذة عن الكاتب