هل لأنك صديق


احيانا  أنا كنت لك أشتاق 

فهل بذلك الاشتياق أحسست؟ 

وكم تلهفت للحديث معك 

حتى أني تخيّلت حديثي معك في خيالي

وللكلمات عنك أنا كتبت 

لا أعرف أنت ماذا فعلت بقلبي؟

وكيف سيطرة عليه؟

تسائلت وتسائلت أنا كثيراً 

ماذا فعلت بي؟

أتابع كل أخبارك سراً 

وأهتم لكل شيء أنت به تهتم 

فهل تعلم إني أهتم لاهتمامك، 

وأحاول أن أبحث لحلول معك 

عندما تخبرني عن مشاكلك؟

هل لأنك مجرد صديق..!!

أنا بك جداً أهتم 

وفي أدق تفاصيلك  أتعمق  

نعم لأنك فقط صديق 

أنا لك أحاول أن أساعد 

لا شئ آخر هذا كل ما في الأمر 

فلا تظن إني بك معجبة أو لك أحب.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
Oct 10, 2021 - اروى اياد
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب