هل سيتفق رونالدو مع مانشستر على استراتيجية الخروج؟

ربما لم يلعب كريستيانو رونالدو في الوقت الذي أنقذ فيه مانشستر يونايتد نقطة دراماتيكية أمام تشيلسي يوم السبت، لكن انتهى به الأمر ليصبح أحد النقاط الرئيسة للحديث.

اقرأ ايضاً انهيار علاقة كريستيانو رونالدو بمانشستر يونايت

هل كان رونالدو في مباراة يونايتد؟

سيطر رفض المهاجم على المشاركة كبديل في الفوز 2-0 يوم الأربعاء على توتنهام، والقرار اللاحق بمغادرة أولد ترافورد قبل صافرة النهاية على العناوين الرئيسة في الأسبوع الذي يجب أن يحتفل فيه يونايتد بأربع نقاط جيدة جدًا من الأربعة الأوائل من منافسيه.

بينما احتفل اللاعبون بتعادل كاسيميرو المتأخر في ستامفورد بريدج، كان مكان رونالدو مجهولًا بعد إسقاطه من الفريق كعقاب من قبل مدرب يونايتد إيريك تن هاج.

أصر الهولندي بعد ذلك على أن فريقه لا يزال "بحاجة" إلى البرتغالي، لكن تظل هناك تساؤلات حول ما إذا كانت عودته الخيالية ستؤدي إلى نهاية غير رسمية، يعتقد  قائد مانشستر يونايتد السابق جاري نيفيل أن الأمر الآن يتعلق فقط بموعد رحيل رونالدو هذا الموسم، وليس ما إذا كان سيغادر.

اقرأ ايضاً أستون فيلا يضرب مانشستر يونايتد بثلاثية بالدوري الانجليزي

استبعاد رونالدو من التدريبات مع فريقه الأول

وقال على قناة سكاي سبورتس: "كريستيانو رونالدو سيضطر للذهاب إلى مكان آخر واللعب كل أسبوع؛ لأنه لا يقبل أن يكون على مقاعد البدلاء". "هذا جيد، لكن أنهيها هذا الأسبوع أو ضع هدنة للوصول إلى كأس العالم ثم قم بإنهائها، يجب أن ينتهي".

لا يوجد طريق للعودة؟ أثارت تصرفات رونالدو في الدقائق القليلة الأخيرة ضد توتنهام الكثير من الجدل، لكن يبدو أن الشعور السائد هو أن الجسور قد احترقت الآن، أظهر مدرب مانشستر يونايتد إريك تن هاج سلطته بإسقاط رونالدو لمباراة تشيلسي واستبعاده من التدريبات مع فريقه الأول.

أكدت مشاهد الاحتفالات بين لاعبي مانشستر يونايتد بعد هدف كاسيميرو في الدقيقة 94 أمام تشيلسي ما يحاول تين هاج حمايته عندما أظهروا القتال وروح العمل الجماعي، وقال  حارس مرمى إنجلترا السابق روب غرين لبي بي سي راديو 5 لايف: "أشك في أن يلعب رونالدو مع مانشستر يونايتد مرة أخرى".

قبل أسابيع قليلة فقط، أُشيدَ برونالدو أنه على حق؛ لأنه حقق 700 هدف في مسيرته، في السابعة والثلاثين من عمره، لم يعد الوقت في صفه ويمكن لبعض الناس أن يتفهموا عروضه للإحباط لأنه يسعى بشدة للحصول على وقت للّعب.

يعتقد مدافع مانشستر يونايتد السابق ريو فرديناند أنه كان من الممكن التعامل مع الموقف بشكل أفضل. وقال: "لم أكن لأكون سعيدًا كلاعب، لكن المشاعرأحيانًا تأخذها منك كإنسان".

اقرأ ايضاً كاسيميرو في مانشستر يونايتد.. هل هو القطعة المفقودة؟

تعاقد رونالدو مع مانشستر يونايتد

 

ربما لم يكن التواصل واضحًا عند التعامل مع رونالدو ربما أعظم لاعب على الإطلاق جنبًا إلى جنب مع ليونيل ميسي".وقال أيضًا: "إنه يحتاج إلى هذا الاتصال الآن أكثر من أي وقت مضى، إنه رفيقي وتريد أن ترى أصدقاءك يقومون بعمل جيد لكنني لن أتغاضى عن ذلك في غرفة الملابس، إذا لم يكن التواصل موجودًا فستظهر المشاكل".

وأضاف روي كين لاعب وسط مانشستر يونايتد السابق: "لقد كان أداء اللاعبين أسوأ بكثير في مانشستر يونايتد، هل هناك طريق للعودة له؟ لست متأكدا". تين هاغ لم يغلق الباب حتى الآن لكن على الرغم مما قد يعتقده المراقبون

لم يغلق تين هاج الباب أمام رونالدو، وكان هداف مانشستر يونايتد الموسم الماضي وأنقذ فريقه في مناسبات عديدة بأهداف درامية متأخرة.

وردًا على سؤال عما إذا كان الفريق غاب عن رونالدو يوم السبت قال تين هاج: "دائمًا يمكنه تسجيل الأهداف وهو ذو قيمة بالنسبة لنا، نحن بحاجة إليه، هذا واضح، أعتقد أنني قلت بما فيه الكفاية عن هذا الوضع". تعاقد رونالدو مع مانشستر يونايتد حتى الصيف المقبل، لكن تم ربطه بالانتقال بعيدًا عن النادي قبل ذلك الحين.

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 25, 2022 - احمد صبحي حسين
Oct 15, 2022 - عبدالحليم عبدالرحمن
نبذة عن الكاتب