هل رائحة فمك من صحة أسنانك؟

ينزعج الكثير من رائحة فمه الّتي لا يعرف البعض أسبابها إلى اليوم، ويزداد الأمر سوءاً في التّجمّعات والحفلات والعمل، وينزعج النّاس من هؤلاء الأشخاص، فيشمئزّون من الجلوس بجانبهم والتّحدّث معهم.

اقرأ أيضاً 3 خطوات للتخلص من رائحة النفس الكريهة

أسباب رائحة الفم

وترجع أسباب هذه الرّائحة من وجهة نظري إلى عدّة أمور قد تكون بسبب قلّة العناية بالفم أو مرض في اللّثة أو أمراض أخرى، وإليكم بعض هذه الأسباب:

1- عدم العناية الكافية بنظافة الأسنان، وهذا يتطلّب أن تغسل أسنانك بمعدّل ثلاث مرّات في اليوم واللّيلة بمعجون مناسب، وفرشاة أسنان متجدّدة بين الفينة والأخرى.

2- تناول أطعمةٍ ذات رائحة مزعجة كالثّوم، والبصل، والفجل، وغيرها من الأطعمة والبهارات الّتي تخرج كزفيرٍ مزعج.

3- تناول القهوة لا سيّما ذات الرّائحة القويّة والطّعم الحادّ لأنّها تزيد من ترسّب البكتيريا في الفمّ.

4- التّدخين الّذي يتلف خلايا اللّثة ممّا يسبّب التهاباً بها تاركاً رائحة كريهة في الفم.

5- تكسّر بعض الأسنان لا سيّما الدّاخلية منها فيسمح للطّعام بالبقاء هناك مسبّباً رائحة كريهة؛ لذا لا بدّ من الذّهاب إلى الطّبيب لترميمها.

6- جفاف الفم، فاللّعاب يلعب دوراً بارزاً في الحفاظ على صحّة الأسنان بقضائه على البكتيريا؛ لذلك يقلّ إنتاج اللّعاب أثناء النّوم؛ لذلك معظم النّاس تجد رائحة كريهة بعد الاستيقاظ من النّوم.

اقرأ أيضاً تسوس أسنان الرضيع.. الأسباب وسبل الوقاية

الحفاظ على صحة الأسنان

وغيرها من الأسباب الأخرى الّتي قد تكون إشارة تحذير لوجود أمراض داخل الجسم كاللّوز، والجيوب الأنفيّة، والكبد، والكلى، أعاذكم الله منها.

وقد وُجدت عدّة عقاقير وغسول لعلاج رائحة الفم الكريهة، ولكن تظلّ هذه الأشياء من الصّعب توفّرها عند البعض، فيلجأ البعض للطّرق ذات الطّابع التّقليديّ للحفاظ على أسنانهم.

وفي هذا المقال دعونا نتعرّف إلى أحد هذه الطّرق ذات المكوّنات الطّبيعيّة للحفاظ على صحّة الأسنان، وجعلها مشرقة لامعة، وكذلك ذات رائحة طيّبة.

اقرأ أيضاً كيفية التخلّص من رائحة الفم الكريهة

مكونات طبيعية لرائحة طيبة للفم

1- خلٌّ أبيض.

2- ماء دافئ.

3- زنجبيل مطحون.

4- قرنفل مطحون.

نخلط هذه المكوّنات في علبة بلاستيكية أو زجاجيّة ذات غطاء محكم، وبعدها تُرجّ لتتجانس وتختلط مع بعضها البعض، ثمّ نضعها في قارورة بخّاخ لتستخدم بعد غسل الأسنان، وكذلك بعد كلّ وجبة لا سيّما عند خروجك يوميّاً للعمل.

جميلٌ أن تستخدمها وتجرّبها فهي طريقة آمنة وصحّيّة 100% وعن تجربة، فهي تكسب صحّة وجمالاً أرجوها لكم...

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب