هل تشعر بأنك وحيد ولا أحد يفهمك؟

عزيزي القارئ، ربما الوحدة هي مؤلمة لك لكن هل تعلم بأنه نحن من نجعل هذه الكلمة مؤلمة! نعم، نحن من جعلنا من هذه الكلمة عنواناً للحزن وللكآبة.
لنسهم يا عزيزي القارئ في تغيير معنى هذه الكلمة، ربما مررت بيوم أو أكثر وشعرت حقاً بأنك وحيد، تشعر وكأنك لا شيء ولا تعلم من هو صديقك الذي سيخرجك من هذه الوحدة، لا تنتظر أحدا؛ أخرج نفسك بنفسك فالوحدة ستكون في هذا الوقت هي صديقك.
لا تخف الوحدة ليست مخيفة والآن فلتسهم في جعل الوحدة قوة! نعم قوة، فأنا يا عزيزي القارئ مررت بالوحدة كثيرًا وشعرت حقاً بأن لا أحد خلق لأجلي، أنت فقط خلقت لنفسك عليك أن تقاوم وتثابر فالوحدة هي طريقك لأجل بناء نفسك وأنا لا أشجع الوحدة وأعلم أن هذه الوحدة لن تستمر لكن أريدك أن تستغلها لبناء نفسك وتحديد ما ترغب به.

اصنع عالمك الجميل وعند الانتهاء من خلق عالمك ستحاط بمن سيكون عوناً لقلبك وستجده يفهمك ويشعر بك.
ستعلم أن استغلالك لوحدتك بمثابة أنك مهدت لنفسك طريق النجاح وسيملأ بأشخاص يلامسون روحك. ربما تستصغر هذا لكن حاول ولن تخسر شيء، أنا الآن استغل وحدتي بتكوين ذاتي وأريد أن أكون أنا وأنت ممن يستغل مفهوم الوحدة بمفهوم سعيد بعيداً عما نشعر به عند سماع كلمة الوحدة ولا يجب أن يرافق هذه الكلمة الحزن والكآبة فلنجعلها كلمة تسهم في بناءنا وإنشاء ذات مستقلة ناجحة.

إذاً، الوحدة هي القوة والسعادة وطريق لبناء الذات وليس العكس. في النهاية أتمنى عزيزي أن تكون وحدتك هي طريقك لبناء ذاتك وسعادتك.
شعر بأنك وحيد ولا احد يفهمك؟وحيد ولا احد يفهمك؟

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

قيس راضي - Jun 1, 2021 - أضف ردا

معكِ حق، احيانا الوحدة لا بد منها لاعادة تقييم النفس والتعمق بالافكار بعيدا عن ضجيج العالم.
وفقكِ الله.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب