هل تستطيع أن تقرأ كتاباً كاملاً خلال يوم واحد ؟

لعدة أسابيع، كنت تتأخر في قراءة هذا الكتاب، ويجب أن تكون انتهيت من قراءته غدًا، مهما كان هدفك في القراءة، إذا كان عليك القيام به في واجباتك المنزلية، أو لتجنب الظهور كسولًا أمام الزملاء في نادي الكتاب حيث ستذهب غدًا لا تفقد الأمل، قد تبدو فكرة قراءة كتاب كامل في يوم واحد صعبة، ولكن بالنظر إليها من جانب رياضي بسيط، يمكن للبالغين قراءة (200-400) كلمة في الدقيقة، يختلف متوسط ​​عدد الكلمات للروايات بين (60.000 و 100.000) كلمة إذا قرأت بسرعة (300) كلمة في الدقيقة، فستتمكن من إنهاء رواية تتكون من (80.000) كلمة في خمس ساعات أو أقل.

قد يبدو الأمر كثيرًا، ولكنه ممكن، ويمكنك تحقيقه بدون زيادة أو قفزات، وللقيام بذلك، عليك اتباع الخطوات التالية:

اعثر على المكان المثالي للقراءة. من خلال تشتيت انتباه عدوك الأول، فإن أي شيء يمكن أن يمنعك من قراءة كتابك سيتضاعف الوقت الذي يستغرقه لإنهائه، والإنترنت، والأصوات، والشاشات، والألعاب، والحيوانات الأليفة، والأصدقاء، وحتى الغرباء. أكتب هذه المقالة لك في المطار، أشعر بأنني مشغول بالآخرين من حولي، أفصل نفسي عن كل شيء، وسجنك في الغرفة بسدادات أذن، وانتقل إلى مكان هادئ مكتبتك، فكر في العزلة التي تحتاجها، ثم اضربها عدة مرات حتى تجد مكانك المثالي، اقرأ على مراحل واستمر في النشاط.

عندما تبدأ في التركيز على مهمة لفترة طويلة، تصبح طاقتك مضغوطة ويتلاشى انتباهك تدريجيًا، لذلك تحتاج إلى فترات راحة منتظمة للحفاظ على نشاطك وحماسك، ما لم يكن كتابك غير عادية ومثيرة للاهتمام للغاية، وسوف تشعر بالملل وتركها.

اضبط المؤقت واقرأ لمدة (20) دقيقة، ثم قم بنشاط يجعلك مشغولاً لمدة (10) دقائق، يمكنك المشي لمسافة قصيرة، يمكنك الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة، الأمر متروك لك، الهدف هذا التوقف هو استعادة وضوح عقلك للقراءة التالية، يمكنك أيضًا محاولة تقسيم الكتاب إلى أقسام، وعند الانتهاء من كل قسم، يمكنك مكافأة نفسك بالحلوى، على سبيل المثال، أو وجبة لذيذة كما تحب، يمكنك أيضًا التوقف عن مشاهدة حلقة جديدة من مسلسلك المفضل.

قم بتدوين أي شيء يلفت انتباهك في الكتاب. كونك نشطًا أثناء القراءة سيسمح لك بالتركيز أكثر، كتابة الملاحظات هي تمرين جيد، لذا تأكد من تسجيل أكبر عدد ممكن من الملاحظات! الكلمات الجديدة التي لا تعرفها، الأفكار التي تقرأها بين السطور، ودوافع أبطال الكتاب، والمشاعر وحتى الانطباعات التي تركتها فيك أجزاء مهمة من الكتاب.

لا تنسى القهوة!.. قد يبدو هذا تكرارًا، لكن ماراثون القراءة هذا سوف يسحقك، ستصل إلى مرحلة لن تتمكن فيها فترات الراحة القصيرة من مساعدتك، وهنا ستتمكن من اللجوء إلى القهوة، وإليك بعض النصائح التي ستساعدك:

لا تبدأ ماراثون القراءة بشرب القهوة. ما لم تشعر بالحاجة، لا تشرب كمية مركزة وقهوة صغيرة. أنت لا تريد أن تطير إلى الفضاء، ولكن تابع القراءة! لذلك أوصيك بشرب القهوة التي تتسلل إلى جسدك بمرور الوقت وتساعدك على التركيز لفترات طويلة، ولا تضع الكثير من السكر مع قهوتك، فمن الأفضل أن تحافظ على جسمك خاليًا من السكريات خلال هذه الفترة لأنك ستشعر بالسوء عندما يمر وقت طويل بعد شرب هذه القهوة.

استفد من كل مكان ممكن خلال يومك إذا كان عليك السفر. إنها فكرة جيدة في حال اضطررت إلى الخروج من مكتبتك في ذلك اليوم، وحمل قرص مضغوط من الكتاب أو ملف صوتي يمكنك سماعه أثناء القيادة أو المشي في الشارع، وبهذه الطريقة ستحافظ على معدل القراءة كل ساعات اليوم دون استراحة طويلة.

كاتب مقالات حصرية ، نكتب مقابل 50 دولارا أمريكيا ، للتواصل مع الكاتب ، هاتف 00966551657006 واتساب فقط.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتب مقالات حصرية ، نكتب مقابل 50 دولارا أمريكيا ، للتواصل مع الكاتب ، هاتف 00966551657006 واتساب فقط.