هل تساءلت لماذا نتنفس؟


يستطيع الإنسان العيش ثلاثة أسابيع دون طعام وثلاثة أيام دون ماء لكن لا يستطيع العيش دون أوكسجين لأكثر من ثلاثة دقائق هل تساءلت لماذا؟

يحتوي جسم الإنسان على 37 تريليون خلية تقريبا منها خلايا الدم، خلايا الجلد، خلايا الدماغ وغيرها العديد من الخلايا.

وتضم كل واحدة من هذه الخلايا محركا يعمل بالأوكسجين تخيل معي كأنه موقد لإشعال النار بصورة دائمة والخشب أو الفحم هو الأكسجين، وللحفاظ على إتقاد النار كل ما علينا هو أن نأخذ نفسا، و حالما يدخل الأوكسجين يجد طريقه للوصول الى تلك ال37 تريليون خلية ليحافظ على ديمومتها وإنتاج طاقتها.

المسؤول الرئيسي عن عملية نقل الأكسجين إلى جميع الخلايا هو جهاز الدوران، حيث توجد الأوعية الدموية في جميع أجزاء الجسم عدا قزحية العين، فهي تستلم الأكسجين بصورة مباشرة، وتضيق الأوعية الدموية إلى أقصى ما يمكنها للوصول إلى أجزاء صغيرة في الجسم وهذا ما يعلل خروج الدم من أي جزء في الجسم بمجرد الخدش.

العجيب في الأمر أن  طول الأوعية الدموية داخل جسم إنسان واحد تؤلف حوالي 150 ألف كيلومتر ومن شأن هذا الطول أن يطوّق الكرة الأرضية 4 مرات تقريباً.

الأهمية الأساسية للأوكسجين تكمن في عملية تحرير الطاقة من الغذاء المتناول ليستفاد منه الجسم للقيام بجميع الفعاليات التي يقوم بها الجسم. حيث يقوم الأوكسجين بأكسدة الغذاء (سكريات، بروتينات، دهون) محولا إياه إلى وحدات بسيطة كالماء وثاني أوكسيد الكربون ومنتجا من العملية طاقة تستخدم لإدامة وظائف الخلايا.

السبب الرئيسي لموت الإنسان عند انقطاع نفسه هو زيادة تركيز ثاني أوكسيد الكربون في الجسم وهو غاز سام للخلايا وزيادة حامضية الدم. 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب