هل الشيح علاج لمرض كورونا المستحد ث

هل الشيح علاج لمرض كورونا المستحد ث COVID-19

تدعم منظمة الصحة العالمية الطب التقليدي المثبت علميًا كعلاج لفيروس كورونا فى برازافيل فى 04  مايو 2020و ترحب منظمة الصحة العالمية (WHO) بالابتكارات في جميع أنحاء العالم بما في ذلك إعادة استخدام الأدوية والأدوية التقليدية وتطوير علاجات جديدة في البحث عن علاجات محتملة لـ COVID-19.وتدرك منظمة الصحة العالمية أن الطب التقليدي والتكميلي والبديل له العديد من الفوائد وأن لأفريقيا تاريخ طويل في الطب التقليدي والممارسين الذين يلعبون دورًا مهمًا في توفير الرعاية للسكان. تعتبر النباتات الطبية مثل Artemisia annua ( الشيح ) علاجات محتملة لـ COVID-19 ويجب اختبار فعاليتها وآثارها الجانبية الضارة. يستحق الأفارقة استخدام الأدوية التي تم اختبارها وفقًا لنفس المعايير التي يستخدمها الأشخاص في بقية العالم. حتى لو كانت العلاجات مشتقة من الممارسات التقليدية والطبيعية ، فإن إثبات فعاليتها وسلامتها من خلال التجارب السريرية الدقيقة أمر بالغ الأهمية.

اعتمدت الحكومات الأفريقية من خلال وزراء الصحة لديها قرارًا يحث الدول الأعضاء على تقديم أدلة على سلامة وفعالية وجودة الطب التقليدي في الدورة الخمسين للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لأفريقيا في عام 2000. ووافقت البلدان أيضًا على إجراء البحوث ذات الصلة والمطالبة تقوم الهيئات التنظيمية للأدوية بالموافقة على الأدوية بما يتماشى مع المعايير الدولية ، والتي تشمل المنتج باتباع بروتوكول بحث صارم وخضوعه للاختبارات والتجارب السريرية. تشمل هذه الدراسات عادة مئات الأشخاص تحت مراقبة السلطات التنظيمية الوطنية وقد تستغرق بضعة أشهر في عملية سريعة.

تعمل منظمة الصحة العالمية مع المؤسسات البحثية لاختيار منتجات الطب التقليدي التي يمكن التحقق منها من أجل الفعالية السريرية والسلامة لعلاج COVID-19. بالإضافة إلى ذلك ، ستواصل المنظمة دعم البلدان أثناء استكشافها لدور الممارسين الصحيين التقليديين في الوقاية من الفيروس ومكافحته والاكتشاف المبكر له وكذلك إحالة الحالات إلى المرافق الصحية.

على مدى العقدين الماضيين ، عملت منظمة الصحة العالمية مع البلدان لضمان تطوير الطب التقليدي الآمن والفعال في أفريقيا من خلال توفير الموارد المالية والدعم التقني. دعمت منظمة الصحة العالمية التجارب السريرية ، مما أدى إلى إصدار 14 دولة ترخيص تسويق لـ 89 منتجًا من منتجات الطب التقليدي التي تفي بالمتطلبات الدولية والوطنية للتسجيل. ومن بين هؤلاء ، تم إدراج 43 في قوائم الأدوية الأساسية الوطنية. هذه المنتجات هي الآن جزء من الترسانة لعلاج المرضى الذين يعانون من مجموعة واسعة من الأمراض بما في ذلك الملاريا والالتهابات الانتهازية المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرية والسكري ومرض الخلايا المنجلية وارتفاع ضغط الدم. تمتلك جميع البلدان في الإقليم الأفريقي لمنظمة الصحة العالمية تقريبًا سياسات وطنية للطب التقليدي ، بعد دعم منظمة الصحة العالمية.

مع استمرار الجهود للعثور على علاج لـ COVID-19 ، يجب توخي الحذر من المعلومات الخاطئة ، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي ، حول فعالية بعض العلاجات. يتم اقتراح العديد من النباتات والمواد دون الحد الأدنى من المتطلبات ودليل الجودة والسلامة والفعالية. يمكن أن يؤدي استخدام المنتجات لعلاج COVID-19 ، التي لم يتم التحقيق فيها بشكل صارم ، إلى تعريض الأشخاص للخطر ، مما يعطي إحساسًا زائفًا بالأمان ويشتت انتباههم عن غسل اليدين والتباعد الجسدي ، وهو أمر أساسي في الوقاية من COVID-19 ، وقد يزيد أيضًا التطبيب الذاتي والمخاطر على سلامة المرضى.

ترحب منظمة الصحة العالمية بكل فرصة للتعاون مع البلدان والباحثين لتطوير علاجات جديدة وتشجع هذا التعاون لتطوير علاجات فعالة وآمنة لأفريقيا والعالم.

وقد شاهدت انا شخصيا على شاشات الفضائيات رئيس جمهورية مدغشقر يعلن عن استخدام منقوع الشيح لعلاج والوقاية من فيروس كورونا المستحدث وامر سيادته بتوزيعه على طلبة المدارس والجامعات . وقامت بعض الدول الافريقية باستيراده من مدغشقر. والجدير بالذكر ان مهنة رئيس جمهورية مدغشقر هى الطب . وللشيح مزايا عديدة فى الطب الشعبى يحتوى على الكثير من الخصائص التي تساهم بصورة كبيرة في علاج داء السكري، حيث أنه يعمل على التقليل من الأعراض المصاحبة له مثل العطش الشديد والتبول بكثرة، ويمكن الاستفادة منه من خلال تناول منقوع الشيح البري بصورة يومية. يقوم منقوع وزيت الشيح بإنتاج مادة سائلة زيتية تحتوي على مادة القطران، والتي تساهم بدورها في حل مشكلة تساقط وجفاف الشعر خاصة عند النساء، لكن يجب استعماله بانتظام على بصيلات الشعر ليعطي نتائج بشكل فعال وقوي. من فوائد الشيح انه يعمل على تنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان، وتحسين الأداء الوظيفي لأجهزة الجسم المختلفة وبالتالي التخلص من السموم والفضلات المتراكمة. يحتوي زيت الشيح على مادة تدعى مدر الصفراء (Choleretic)، وهي تعمل على تصريف الصفراء من الكبد إلى المعدة، مما يساعد في تسهيل عملية الهضم وتحييد الأحماض الزائدة في المعدة مما يقي من مشاكل الحموضة والقرحة. توجد العديد من الفوائد الصحية للشيح على البشرة بشكل خاص، حيث إنه يساعد في علاج العديد من الأمراض الجلدية التي تصيبنا كمرض الصدفية، وحبوب الشباب، والتقرحات الجلدية.ويعالج بشكل كبير مرض الثعلبة وذلك من خلال حرق أوراقه ومزج الرماد مع زيت الزيتون ومن ثم تدهن به المناطق المصابة. يعمل زيت الشيح على تخفيف من اضطرابات النوم والأرق، التعب والالام العصبية، نوبات الصرع والاكتئاب العميق.لذا، عليك باللجوء اليه وذلك لأنه يحتوي على مادة مخدرة تتكون من الكيتونات (ketones) والفا ثوجون (A-thujone) وبيتا ثوجون (B-thujone)، والتي تساعد في تهدئة الأعصاب ومنح العضلات الاسترخاء.

للشيح ايضا فوائد عديدة في علاج الإلتهابات التي تحدث بسبب عدوى البكتيريا والفيروسات والمواد التي تنقل الجراثيم وتسبب الالتهابات.من جهة أخرى قد أثبتت نبات الشيح فعاليتها في الطب البديل كعلاج للملاريا والأمراض التي تنتقل للجسم عن طريق البعوض.ويستخدم الشيح منذ قديم الزمان فى حل العديد من المشكلات التى تواجه الجهاز الهضمي، فهو يحتوي على مركب خاص يعرف باسم سينيول (cineol)، وهذه المادة فعالة في التخلص من الطفيليات التي تسبب المرض للإنسان كالديدان التي تصيب الجهاز الهضمي. يتم استخدام عشبة الشيح في صورة شاي أو منقوع، وذلك عن طريق نقع ملعقة من عشبة الشيح المجففة أو الطازجة على حد سواء في كوب من الماء الساخن لمدة ربع ساعة، ثم تحلية المشروب بعسل النحل أو السكر لأنه يتميز بمذاقه المر.كما يمكن استخدامه كبخور أو مسحوق لعلاج لدغ الحشرات. يجب أن لا يؤخذ فترة زمنية طويلة أكثر من 4 أسابيع لأنه يسبب الغثيان والأرق.

 ويجب عدم تناول الشيح لمرضى قرحة المعدة لأنه يحتوي على بعض الخصائص العصبية التي تؤدي إلى تزايد هذه الظروف وقد يسبب الإضرار بصحة السيدات الحوامل، فقد يؤدي تناول الشيح في بعض الأحيان إلى الإجهاض.ويجعل مذاق الحليب مرا، لذلك يجب على السيدات المرضعات الابتعاد عن تناوله نهائيا خلال فترة الرضاعة.

 

بقلم الكاتب


دكتوراة فى الميكروبيولوجى - كلية العلوم - جامعة الزقازيق - مصر

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

دكتوراة فى الميكروبيولوجى - كلية العلوم - جامعة الزقازيق - مصر