هل السكر يسبب الإدمان؟


تقول الدكتورة مريم أسوكو، من مستشفى جيل تورورو، إن السكر يسبب الإدمان.

"السكر بالتأكيد يمكن أن يسبب الإدمان، ولكن هذه مشكلة بالنسبة لبعض النساء أكثر من غيرها، لأن لدينا جميعًا مستويات مختلفة من الناقلات العصبية والمستقبلات في أدمغتنا"، كما تقول.

يقول أسوكو إن مستويات الناقلات العصبية تختلف وتتغير بمرور الوقت اعتمادًا على الجينات وأسلوب الحياة، يضيف العالم اسوكو أنه في أي وقت ينفد فيه الجسم على ناقل عصبي، يحاول الدماغ اللحاق بالركب عن طريق فتح المزيد من المستقبلات للناقل العصبي، لزيادة احتمالات الاتصال.

مع وجود العديد من المستقبلات المفتوحة، إذا كان الشخص المحب للسكر لا يحتوي على السكر أو أي شيء يتسبب في إطلاق السيروتونين أو بيتا إندورفين، فإن الرغبة الشديدة في تناول السكر تزداد.

"يعاني بعض الأشخاص من أعراض الانسحاب عندما يتوقفون عن تناول السكر وهذا أمر منطقي لأنه عندما يأكل المرء كميات كبيرة من السكر على فترات منتظمة، يصبح الدماغ معتادًا على رشقات بيتا إندورفين المتكررة، وعندما نتخلص منها، فإنه بطبيعة الحال يحتاج إلى المزيد والمزيد هذا مثل الانسحاب من إدمان المخدرات، ويمكن أن يؤدي إلى الصداع، والارتعاش، والغثيان، والتعب، وحتى الاكتئاب".

كيف تتعامل مع رغباتك الشديدة؟

مثلما توجد أسباب مختلفة للرغبة الشديدة في تناول السكر، فإن الخطوات المختلفة للتعامل مع الرغبة الشديدة في تناول السكر تعمل لدى مختلف النساء، تقول الدكتورة أسوكو في حين أن بعض النساء قد يجدن أن تجنب السكر لبضعة أيام هو الحل، تجد أخريات أنه بمجرد وصولهن إلى سن اليأس وتصبح التقلبات الهرمونية لديهن شيئًا من الماضي، وكذلك الرغبة الشديدة لديهن.

لكن أفضل نهج هو إيجاد توازن جيِّد.

تقول أسوكو: "لقد رأيت الكثير من النساء يضعن السكر في فئة "الفاكهة المحرمة" وينتهي بهن الأمر بالإحباط لأنهن يشعرن بالحرمان الشديد".

إن إتباع نظام غذائي متوازن مليء بالدهون الصحية والبروتين عالي الجودة، والكربوهيدرات المعقدة، والفواكه والخضروات سيساعد في الحفاظ على إشارات الخلايا بشكل متساوٍ.

"يجب أن يكون الطعام الذي تعده لنفسك لذيذًا ومفيدًا، وليس شيئًا يجب أن تتخلص منه، تم وضع الكثير من الحميات الغذائية لحرمان النساء من مجموعات الطعام الأساسية، مثل الدهون والكربوهيدرات، لكن أجسامنا تحتاج إلى كل هذه المجموعات الغذائية لأداء الوظائف الأساسية".

ينصح أخصائيو الصحة بالتخلص من السكر لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام لمعرفة ما تشعر به؛ قد يكون هذا صعبًا ولكن تجنب السكر لمدة ثلاثة أيام فقط يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.

يجب أن يأتي الإلهام لتنظيم كمية المواد السكرية التي تتناولها وتشربها من معرفة أن الإفراط في تناول السكر له عواقب صحية خطيرة؛ وفقًا لمصادر الإنترنت المختلفة، فهو يخل بعملية التمثيل الغذائي ويزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم، وأمراض القلب.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب