هل أنت على علاقة بشخص انطوائي؟


في هذه العلاقة تشعر أنك وحيد لأن الطرف الآخر يحب أن يظل وحيداً دائماً..

هذا الشخص غير مهتم أصلاً أن يكون على علاقة مع أحد فهو يعيش بمفرده.. مسرور هكذا أو آمن .. يحب أن يتحرك وحيداً يسافر وحيداً ويعمل وحيداً أيضاً.

لا يستمتع أصلاً بكونه علي علاقة بشخص ما ولا يحب وجوده بين الناس أو مجموعة أو شلة أصحاب.. ليس لديه شلة أصحاب من الأساس.

لا يعبأ برأي الآخرين فيه لا بالإيجاب ولا بالسلب لأنه لا يعبأ بوجود الناس حوله... لا يعبر عن مشاعره ولا يظهر أي تعاطف أو تجاوب أو تأثر عاطفي مع أي أحد.

هل قرأت ما سبق؟ لا تعبأ به فهذا ما هو شائع وهو كلام سطحي وغير دقيق، الحقيقة التي لا تخفي على بعضنا وربما الكثيرين أن هذا الشخص في أعماقه شخص حساس لأقصى درجة ويحس ويتفاعل مع كل شيء لكن دون أن تشعر أنت لأنه لا يظهر ذلك، هو أيضاً عواطفه ومشاعره عميقة وقوية لكنه يعرف أن يتحكم فيها جيداً ولا يظهرها للعلن. هذا الشخص في أعماقه يحتاج جداً لوجود الناس حوله.. يحتاج لكل شخص وأي شخص لكن.. وكل كلمة بعد لكن هي جوهر الموضوع : هذا الشخص بداخله ألم نفسي رهيب من علاقات قديمة وناس في الماضي دخلوا حياته من قبل فلا حسنوها ولا تركوها على حالها، هذا الألم جعله يقرر ان يظل بعيدا عن الناس بأقصى مسافة ممكنة خوفاً من جرح آخر فجرحه الحالي لا يزال غائراً رغم مرور الوقت والسنوات.

هذا الشخص يلاحظ كل شيء ويشعر بكل شيء ولديه إحساس عالي ومرهف في آن واحد ومشاعره أعلى وأقوى من العادي لكن ألمه أكبر وليس له حدود.

هذا الشخص أعذره وتقرب منه رويداً رويداً لا تحاول اختراقه أو تقتحمه فجأة... سوف تجده -بعد أن يطمئن لك-يفتح لك أبواب نفسه ويقول لك تفضل.. في هذه اللحظة طمئنه أكثر وأعطيه مسافة ومساحة مناسبة وأقبله بكل ما فيه دون شروط أو حسابات، صدقني ستكسب شخصاً جميلاً وتخرج بعلاقة مربحة معنوياً.

لكن أهم نقطة أنك إذا لم يكن صدرك رحب ولديك قدرة واستعداد للذهاب لأقصى عمق معه مهما أتعبك الأمر دون أن تمل أو تتركه في منتصف الطريق فإبق حيث أنت لا تقترب قيد أنملة.

ملحوظة أخرى قد يكون هناك شخص انطوائي أو بمعنى آخر لا يستطيع عمل علاقات تستمر وقتاً طويلاً ليس بسبب أنه مر بتجارب مؤلمة، لكن ربما أسلوب تنشئته في بيئة نائية أو حبه للقراءة والتعامل مع الورق أكثر من الأشخاص (حيث وجد أن ما في الكتب غير موجود غالباً في الواقع فظل مع الكتب لأنها أنسب لشخصيته) أو لديه مشكلة نفسيّة منذ الصغر كلها أسباب تعوقه عن اكتساب مهارة التعامل مع الأشخاص وتكوين علاقة ناجحة التي يطلق عليها win to win.

بقلم الكاتب


أمين مكتبة بكلية العلوم جامعة طنطا- امتلك قناه علي اليوتيوب حكايات فريتاج /قناة مع امتناني للكروشيه


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

أمين مكتبة بكلية العلوم جامعة طنطا- امتلك قناه علي اليوتيوب حكايات فريتاج /قناة مع امتناني للكروشيه