هكذا التقينا وكذلك افترقنا...


لا أدري كيف التقينا هكذا صدفة؟ فقد كانت صدفة عابرة لم تكن مقصودة فالحبّ ما هو إلا صدفة، ثمّ لقاء ثمّ فراق، عندما التقينا صدفة لم يكن يعجبني ولم يلفت نظري فقد كان شخصًا عاديًا لم يكن شخصًا يجذبني عندما نظرت إليه، لماذا حينما التقينا صدفة، كان مصرّا أن يعرفني أكثر، لقد كان فضوليًا أكثر عندما استوقفني أن أتحدّث معه، فقد كان وجهه طفوليًا وذو جسد نحيل وشعر طويل، ولكن ماذا حدث يا هل ترى بعد ذلك؟

عند الحوار واللّقاء سويًا انجذب له العقل وانشرح له الصدر، فقد كان مهتمّا بي جدًا، ويريد أن يتقرَّب مني كثيرًا.

لقد مرّت الأيام والسنوات على لقائنا الأول، وظللت أسأل نفسي نفس السؤال، لماذا التقينا ولماذا افترقنا؟

اللّقاء والفراق يحدث دائمًا في الحياة مثل الموت والحياة، شيء مستمر دائمًا وهي سنة الحياة، الولادة مستمرّة، والموت لا ينتهي، والدنيا لقاء وفراق أحزان وأفراح.

لقد كنت متردّدة في أن أتعرف عليه أو أقترب منه لماذا؟

لا أدري ولكن كان لدي شعور أننا سنفترق ولا يستمرّ هذا الحبّ طويلًا، فقد كان غامضًا ويكذب كثيرًا، لا يفصح دائمًا عمّا بداخله، دائمًا يظهر لي خلاف ما يبطن، لا أستطيع أن أحدّد هل هو صادق معي أم كذّاب، هل يخفي عني شيئًا أم هو واضح في كل ما يقوله لي؟

لقد مرَّت الأيام، واللَّيالي، والأعوام على هذا الحبّ واللّقاء، ولم أستطع أن أفهمه أو أعرف عنه شيئًا، كان حريصًا أن يخفي عني حقيقته، يخفي عني كل ما يحدث له، لماذا كل ذلك يحدث لي معه، لماذا التقينا ولماذا نفترق الآن، ليتنا افترقنا مبكرًا ولم نستمرّ هكذا كلّ هذه الأعوام والسنوات العِجاف... لا أحد يسألني لماذا التقينا ولماذا افترقنا فكان قضاءً وقدرًا.

بقلم الكاتب


دكتوره / ازهار عبدالبر دكتوراه علم نفس تربوى-مدرب تربوى -مراجع بجودة التعليم


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

دكتوره / ازهار عبدالبر دكتوراه علم نفس تربوى-مدرب تربوى -مراجع بجودة التعليم