هدية من السماء

كان كل شيء عادياً.. مملاً.. يوميات فتاة مراهقة.. من المدرسة إلى الجامعة.. إلى بيت الزوجية..وتتبخر كل الأحلام البسيطة التي كانت تحلم بها..لتجد نفسها غارقة في بيت صغير.. وزوج مشغول.. وأطفال يحتاجون إلى الرعاية والحنان.. فتقرر طمر أحلامها وطموحها.. ونسيان نفسها.. لتنغمس كلياً في تحقيق رغبات الزوج ومتطلبات الأطفال ومتاعب الحياة..

وهكذا..إلى أن استفاقت يوماً وقد وجدت نفسها تحولت من فتاة الثامنة عشرة إلى امرأة أربعينية..

كبر الأطفال.. وانشغلوا بدراستهم..والزوج كما عهدته، منشغل بعمله وحياته..

وهي .. من هي.. لقد اعتادوا على وجودها بينهم.. تلبي رغباتهم.. وتطعم أفواهمم، وتمرض ولا أحد يسألها عما تحتاجه هي، وكأنهم ألفوا العطاء منها.. ولأمن يحاول أن يعرف حاجتها.. ولا مآبها.. تلك المرأة البئيسة.. التي تعطي من صحتها ومن جهدها لتسعدهم.. فقررت الانتفاضة.. لن يسمعها أحد.. ولن يحس بما يخالجها أحد..

إنها الأم المعطاءة القوية الكريمة التي لا تحتاج لأحد أو لشيء في أعينهم.. لكن هيهات هيهات..قد حان وقت التغيير..

بقلم الكاتب


ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..



المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

..بسم الله والحمد لله..الحياة نراها علي حسب المنظار التي نستخدمه ان للحياة مجموعة من المناظير ونحن من نختار .. مقال رائع وجميل ننتظر المزيد تقبلوا تحياتي..

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 25, 2020 - سماح القاطري
Nov 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 24, 2020 - كوثر بنحجاج
Nov 24, 2020 - سماح القاطري
Nov 24, 2020 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 23, 2020 - Ola Ragab
نبذة عن الكاتب