هدوء خانق

التفكير الكثير الذي يجعل المرء لا ينام إلا وقد ناقش بينه وبين نفسه آلاف وملايين الأفكار المتلخبطة التي تأتيك منتصف الليل، التي لا يعرف لها حل ولا أسلوب إلا عندما يأخذه النوم  فجأة فيمر كل يوم مثل الآخر.

تستيقظ على ضجيج  الحياة لتعرف أنك مازلت حي تتنفس في هذا الكون، فلا تعرف كيف ستبدأ يومك وكيف ينتهي أصلاً إلا  إذا تغلب عليك ذلك الشيء المدعو بالروتين، تطلق تأوهاً مصدره الملل وقلة الحيلة فلا جدوى من الرجوع عن قرار الخروج من المنزل ورغبتك في إكمال نومك والتشبث بلحيف سريرك ظناً منك إنه الأمان، بعيداً عن الناس  الرغبة في الابتعاد عنهم و الانفراد بنفسك في غرفتك الهادئة.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 26, 2021 - سماح القاطري
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
نبذة عن الكاتب