نقد وهوس

هوس، إلى متى وأنا أتعاطى أقراص حمية الجاهلية؟

إلى متى وأنا أتجرع زور تعسفها؟

إلى متى اجعل من لا شيء كل شيء؟

إلى متى استند إلى جدار لا أساس له؟

تعبت!

وأما أنت عش ما شئت في دوامة الأحقاد من نقد أي أقراص تتعاطى وأي دوامه تتحدث عنها ومن هوس من تحدرنا الفتن التي جعلت بأسنا بيننا بأقنعتنا بسلام وحتى أهلكتنا بحروبها؛ فحسنت تعاستنا وأحرقت سعادتنا وتعبت، غباءً ما مللت، أفهم طلاسمكم وسأكون مثلما أرادني الله أن أكون فلست بمفترٍ بل بنقد، ماذا أرادك الله أن تكون فلست مسؤول عن جهلك الذي ورثته عن أهلك، فلتعش ما شئت محاكة الكذب في قصصك وذكرياتك ثم نقد أي جهل تتحدث عنه وأي ذكريات يستحسن أن نفخر بثقافاتنا ولا أن نسخر منها فدع عنك الهوس يا هوس يا هوس ورزم الحقائق التي تلاشت من قرون فنريدها نقد يا نقد!

 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب