نعم الادمان عند التعافى

 

بعد انتهاء الفترة الاولى من التعاطى وتدعى الحفلة تنتهى المتعة وتبدا المشاكل والعواقب السيئة سواء كانت مشاكل مادية او نفسية او جسدية او اجتماعية وتحدث جميعها مع الاستمرار فى التعاطى ومع الاستمرار فى التعاطى نشعر بالفشل ويليه التبلد فى المشاعر والامبالاة ويرسل الله الينا رسائل لنفكر فى الامتناع بعد رؤية ماذا فعلت بنا المخدرات ونحاول الاقلاع عنها ومنا من ينجح فى ذلك ومنا يفشل ولكن هل ينظر كل مدمن الى نفسه ويرى مقدار ذكائه وانه اذكى الطبيعى بمقدار عشرة اضعاف والى من يتعافى ويحقق نجاحا باهرا اسرع من الشخص الطبيعى بكثير هل يفكر بكيفية الاستفادة من مواهبه وتخطيطه لكى يحصل على جرعة المخدر بشكل صحيح بعد التعافى هل ينظر الى انه اذى اكثر الناس قرابة ومحبة له واذى نفسه وافاد اعدائه ولاينظر لدموع امه واهله وحسرتهم عليه لما لايستغر لحظة من هذه اللحظات وتخذ قرار التعافى وينظر الى من سبقوه ويرى الى ماذا وصل المدمن المتعافى من نجاح والى ماذا وصل المدمن النشط من فشل وخسائر فى ازدياد كل يوم لما لايرى ماذا تعلم فى فترة ادمان من خبرة فى الحياة وكيف يستغل ذكائه الذى كان يوجهه ناحية افعال سيئة فترة الادمان ويوجهه نحو بىناء مستقبله لما لايفكر كيف سيقابل ربه بهذا الشكل , منذ عام كان سيتم بتر قدمى بسبب المخدرات ولكن الله نجانى بمعجزة ورحمة ولسداد مبلغ العملية اضطرت والدتى لبيع شقتها وبعد العملية ذهبت لمكان علاجى وبعد شهر ذهبت للمستشفى من اجل المتابعة وكانت والدتى معى فطلبت منها ان اشترى بعض الاشياء حتى اخذها معى عندما اعود  للمكان فاعطتنى النقود وانتظرتنى بقرب المحل وعندما عدت لها وجدتها رافعة يديها الى الله وهى تبكى وتقول يارب فسألت نفسى كيف فعلت هذا بوالدتى التى اعطتنى كل شئ كيف أجعل من وكيل أول وزارة كانت علاقاتها بوزراء واعضاء مجلس شعب تبكى مما وضعتها فيه كيف اكون قذر بهذه الدرجة مع من اعطتنى حياتها بالكامل لانجح فى حياتى وتفخر بى ومن وقتها اخذت قرار التبطبل واخذت افكر كيف استفيد من الفترة التى اضعتها من عمرى فى الادمان النشط وبحمد الله وبفضل عادت سيارتى لى وتملكت شقة جيدة واصبحت مقبولا فى عملى وساحصل بأذن الله على ترقية فى عملى لم يحصل عليها اى شخص من قبلى فى مدة صغيرة واصبح لدى شئ أخاف عليه ويمنعنى من التفكير فى العودة للتعاطى واكثر شئ افرحنى دعوة والدتى ورضاها عنى بعدما كانت تدعى على وتريدنى أن اذهب بعيدا عنها من سيقرا هذا اما سيكون وصل للقاع او قريبا سيصل له وقد حكيت لكم هذا لأنه يجب على الشخص الاستفادة من تجارب الاخرين ولا يجب ان يجرب الشئ ويتأذى منه لكى يتعلم وكل ما تحتاجونه ان تفكرو بعقولكم وسيكون الموضوع صعب فى البدايه ولكنكم ستجدوا نتائج مذهلة بعد فترة بسيطة وبالنسبة للمنتكسين الذين ذاقوا طعم التعافى وحلاوته ثم عادوا للادمان بسبب بعدهم عن زمالة المدمنين المجهولين والجتماعات فلا يجب أن يشعرو باليأس والفشل بل يجب أن يفكروا ان هذه الانتكاسة هى طريقهم للحرية ومادام يدخل ويخرج منهم نفس يجب ان يجاهدوا ليتاعفوا ويبتعدوا عن الادمان ولا يجب ان ينظروا وراء ظهورهم الا نظرة التعلم من خطأهم وليس اليأس والضعف ويعرفوا كيف يستفيدوا من أخطائهم وكيف يحققوا النجاح بعد الفشل والخطأ وينظروا الى النماذج التى سبقتهم والنجاح الذى أصبحوا عليه النماذج التى اصبحت مسئولة ومنجة فى المجتمع وكيف تغير حالهم بعد التعافى كيف بعدما كانوا فى قمة الفشل ويشمئز الناس منهم اصبح الناس هى من يتودد اليهم ويحاولون التقرب منهم كيف بعدما كانت مصائرهم الموت أو السجون بسبب المخدرات التى كانت تجعلهم يقومون بالسرقة والنصب وافعال أخرى سيئة ليحصلوا على المخدر أصبحوا ناجحين ومن النماذج أشخاص كانت مهنتهم السرقة ليحصلوا على المخدر والان بعد التعافى أصبحوا يحضرون مؤتمرات بلندن ويساعدون المدمنين ليتعافوا وبعدما كانوا لايملكون شيئا أصبحوا يمتلكون احدث السيارات وتزوجوا واستطاعوا أن يقوموا بتربية ابنائهم تربية دينية صحيحة وللاسف لن تكفى المساحة ما بداخل قلبى لاخرجه ولا قلمى المتعطش للكتابة لذلك اتمنى الخير للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات
ميرفت هلال - Aug 7, 2020 - أضف ردا

كم هو معبر هذا المقال .لقد تغلغل في داخلي .لأنه مقال و تجربة في نفس الوقت .انا حاليا اعمل على حالات أشخاص مدمنة و احاول مساعدتهم معنويا كي يصلون إلى ما كتبت عنه . و من المؤكد ساطلب منهم قراءة هذا المقال لما فيه من شفافية و صدق و صراع في نفس الوقت. شكرا لك و لهذا المقال الرائع

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب

ب.تجارة جامعة عين شمس , اعمل كباحث مالى فى هيئة الرقابة النووية رئاسة مجلس الوزراء الغة الانجليزية جيد جدا , الكمبيوتر جيد جدا , عملت كمدخل بياتات 6 سنوات , وامن سنتان , اعزب وعندى 34 سنة