نظرة الغد


كلي عزيمة، وإصرار من أجل الأفضل، لتضميد الجراحات التي تستعير أفراحي، وسعادتي التي أنشدها  عند مجرى أحلامي الليلية.

فيبدأ التوهم ليحرك فكري الساكن، وينشد الأبتهالات

 غداً سأكون شخص جديد، بشخصية جديدة 

غداً سأنطلق بشخصيتي، لأتفرد

غداً سأغدو فريداً، بجوهريتي الوحدانية

غداً سأصل بجوهرتي، للقناعة

غداً سأسير بقناعتي، للضفاف

غداً سأعبر للضفاف، بزورقي 

غداً سأبحر بزورقي، لأجلب الفرح

غداً سأستعير الفرح، بأبتسامتي 

غداً سأرسم بأبتسامتي، سعادتي 

غداً سألوح بسعادتي، مع الرياح

غداً سأجاري الرياح، بحنكتي

غداً سأعلم بحنكتي، الصغار 

غداً سألهم الصغار، بروعتي 

غداً سأزود بروعتي، نحو السلام

غداً سأنشر السلام، في العلألي 

غداً سأمضي للعلألي، بعزيمتي 

غداً سأفند بعزيمتي، العوائق

غداً سأهدم العوائق، بمنتفي 

غداً سأهزم بمنتفي الهموم ، والغموم، والسموم، وكل شئ يهوى بي إلى السكون.

وبينما يأتي الغد، مترجلاً الساعات، والدقائق، بصحبة ضياء الشموس، حينها سأكون أنا كما كنت، بمجمل تفاصيلي المريبة، وحماقتي اللامتناهية، ولن يعيرني انتباهاً لأي من تلك التفاصيل التي مننتها، أو استعرتها من أجل الغد الفاضل.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 27, 2021 - عطر الجنة
Sep 26, 2021 - محمود علاء
Sep 26, 2021 - ريتاج جمال الجبور
Sep 24, 2021 - د.عبد الناصر العياط
نبذة عن الكاتب