نصائح هامة لكي لا تنزعي حياتك وحياة غيرك

مسلسل "لعبة نيوتن" بطولة الفنانة منى زكى والفنانين محمد فراج ومحمد ممدوح ونجوم آخرين نجح نجاح عظيم، في صنع حالة كبيرة من الجدل على "السوشال ميديا" من بداية عرضه في الموسم الرمضاني، وشغلت شخصياته المتابعين الذين يحاولون تحليل الأحداث وتصرفات كل الشخصيات.
وكان لبطلة العمل "هنا" التي تقوم بدورها النجمة منى زكى نصيب الأسد من التحليلات والانتقادات أيضًا لتصرفاتها واتهمها المتابعون بأنها لم تكتفِ بإفساد حياتها فقط، وإنما أفسدت حياة كل شخصيات المسلسل تقريبًا.
أخطاء كثيرة وقعت بها شخصية "هنا" بسبب اندفاعها وتهورها وقراراتها غير المحسوبة، وهو ما يقدم لنا 5 دروس لنتجنب أن نكرر هذه الحالة في حياتنا:

فكري وكفى عناد
يجب التفكير جيدًا وبهدوء قبل اتخاذ أي قرار، وخاصة القرارات المصيرية، مع دراسة نتائجها، وذلك لتجنب المشاكل خاصة مع الزوج، مع ضرورة تجنب العناد مع أي شخص حتى لا تخسريه وتشعرين بالندم بعد ذلك.

اسمعي لغيرك
تحتاج حلول بعض المشاكل أحياناً التفكير جيدًا، مع الاستماع لنصائح أهل الخبرة أو الأصدقاء من أهل الثقة والأقارب، للوصول لحل مناسب للمشكلة دون حدوث أي خسائر. 

لا تخبئي أي شيء عن شريك حياتك
يجب على الزوجة أن تكون صريحة مع الزوج وتتحدث معه في كافة الأمور، وتتجنب إخفاء أي شيء عنه، حتى لا يسبب ذلك أزمة ثقة بين الزوج والزوجة، ويتحول نقاشهما لمشاجرة لا تنتهي سوى بالانفصال، وحتى لا يتركا فرصة لطرف ثالث أن يوقع بينهما سواء كان ذلك بحسن نية أو بسوء نية. 

لا تخرجي من علاقة لعلاقة ثانية

من الأخطاء الكبيرة محاولة مداواة ألم الانفصال بارتباط جديد، سواء كان انفصال عن زوج أو حبيب أو خطوبة، ويفضل أن تحاول أن تسافر لأي مكان حتى تهدئ أعصابها وتعيد تقييم العلاقة الماضية بعقلانية وتحدد أخطائها وأخطاء الشريك كي تتجنب تكرار الأخطاء نفسها في العلاقة التالية، وحتى تكون متأكدة حين تدخل علاقة جديدة أنها قادرة على العطاء وأنها تريد هذا الشريك فعلاً فلا تظلمه ولا تظلم نفسها. 

ابقي واثقة في نفسك
يجب على المرأة أن تكون واثقة من نفسها ولا تترك أحد يجعلها تشعر بالضعف وعدم الثقة بالنفس، ويمكن ذلك من خلال التدريب والاستماع لنصائح الآخرين، وخوض التجارب المختلفة، التي تساعد على تقوية ثقة المرأة بنفسها.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب