نصائح للوقاية من نزلات البرد في فصل الشّتاء


فصل الشّتاء (فصل الخيرِ والبركة).

وهو أحد الفصول الأربعة المعروفة بأنها الأكثر برودة! 

يبدأ فصل الشّتاء من تاريخ (22 ديسمبر إلى 21 مارس)، فيه تعم أمطار الخير، وترتوي الأرض والكائنات، بعطاء الله سبحانه وتعالى.

ولهذا نحن معرّضون لنزلات البرد، والسؤال هنا كيف نحمي أنفسنا من الزكام؟

1. الإكثار من شرب السوائل مثل (الماء)، حيث يساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم، وهو أحد الطرق المهمَّة للوقاية من أمراض الشّتاء، إذ إن الجسم لا يميل لشرب الماء كما هو في فصل الصيف، لذا عليك أن تُذكر نفسك دائماً بشرب الماء، وتناول المشروبات الساخنة مثل (الشاي الأخضر، اليانسون، البابونج، الميرمية، الزنجبيل، القرفة الزهورات بأنواعها، استخدام العسل الطبيعي للتحليَّة).

2. تناول الأكل الصحي (الأطعمة الغنيَّة بالألياف والبروتينات ومضادات الأكسدة) مثل (الملفوف العادي والأرجواني، القرنبيط، العدس، البقدونس، البصل والثوم)، أيضاً الأطعمة الغنيَّة بفيتامين (B) مثل (الموز، والجوز، واللوز، والكاجو، والشوفان، والطماطم)، والأطعمة الغنيَّة بفيتامين (C) أو (ج) مثل (الحمضيات بأنواعها، المانجا والأناناس، والتوت، والعنب، والكيوي)، والأطعمة الغنيَّة بفيتامين (D) أو (د) مثل (السمك، وصفار البيض، والحليب، واللبن/الزبادي).

3. المحافظة على النظافة العامّة من خلال تنظيف وتعقيم البيت والمواد والأشياء، وغسل الأيدي باستمرار. 

4. على الرغم من برودة الشّتاء لكن! لا بدّ من ممارسة التمارين الرياضية سواء في المنزل أو المشي لمدّة ربع أو نصف ساعة، حيث تعمل على زيادة المناعة في الجسم وتجنب نزلات البرد.

5. الحصول على كافة التطعيمات اللازمة.

6. تغطيّة الأنف والفم بمنديل عند السعال أو العطس، والتخلص منه فورًا بعد الاستخدام.

7. احتفظ دائمًا معك بمعقم أو مطهر.

8. تجنب لمس أنفك أو فمك حتّى لا تنتقل الجراثيم والفيروسات بسرعة. 

9. حاول تجنب الاحتكاك بالأشخاص المصابين بنزلات البرد أو الإنفلونزا.

10. الحصول على قسط كافٍ من النوم لا يقل عن 8 ساعات، ومن الضروري ارتداء المعاطف، والقمصان، والطواقي الصوفية، والأحذية المغلقة، والقفازات، بحيث يبقى الجسم دافئاً ويقلل من فرصة الإصابة بالزكام. 

وبالنهاية أتمنَّى الصحة والسلامة للجميع، دمتم بخير وعافية.

بقلم الكاتب


بكالوريوس تاريخ / جامعة آل البيت .


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

مقال مفيد
ارجو ان تقرأ مقالتي وتعطيني رأيك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

بكالوريوس تاريخ / جامعة آل البيت .