نبات القيصوم

الوصف النباتي:

نبات القيصوم Achillea frgrantissima نبات عشبي تحت شجيرة برية معمرة ذات رائحة طيبة، يتراوح مذاقها المر بين 20 و 70 سم وأحيانًا يصل إلى أكثر من ذلك. يعرف بعدة أسماء منها جبل القيصوم والبيتران، وينتمي إلى عائلة كومبوسيتاي، ويتميز بسيقانه المتعددة والحساسة وقاعدته الخشبية، حيث أن ساقه رقيق ومغطى بشعيرات عطرية ومتفرعة من القاعدة، وأوراقها صغيرة خضراء فاتحة ومسننة بنسيج صوفي، وينتهي كل ساق بنورات من الزهور الصفراء، وقد تم التعرف على اللون الذي يزهر بين أكتوبر وأبريل على نطاق واسع في العصور الوسطى كعلاج، ويمكن لشعراء مثل عمر بن أبي ربيعة وجرير غنائها. ينتشر نبات القيصوم على نطاق واسع حيث شوهد على الأرض في الجداول والأراضي الموحلة ومناطق الشعاب ورياض الأطفال، وغالبًا بالقرب من الخزانات ومنخفضات المياه.

الاستخدامات الطبية:

لنبتة القيصوم فوائد عديدة لسكان البادية، خاصة الدواء، لأنها الصيدلية العلاجية لهم، لأنها طارد للديدان، قاطعة الإسهال، مطهر للجروح و القرحة وعلاج القمل والفطريات والغرغرة بها مفيدة في حالات التهاب اللوزتين وعلاج السكري والنزيف الفعال. لأنواع البكتيريا وعلاجها الفعال لمرض الثعلبة البقعية وفقر الدم والقضاء على عسر الهضم الذي كان يطلق عليه ذات مرة "وصي العباءة" لأن أغصانه كانت توضع في الخزائن للابتعاد آفات الملابس وتعطيرها. كما أنه يستخدم لعلاج أمراض الأمعاء وبعض الأمراض الجلدية وعلاج تضخم الغدد الليمفاوية كما أنه يساعد في علاج الأورام السرطانية في أجزاء مختلفة من الجسم وخاصة أورام المخ، سرطان المعدة وسرطان الدم. يقوم القيصوم بتحليل وعلاج أورام البلغم.

التركيب النوعي لمجتمع القيصوم:

مجتمع نبات القيصوم هو النبات السائد، وتختلف أنواع النباتات المعمرة المرتبطة به من مكان إلى آخر، حيث يتواجد Capparis Spinosa، وهو النبات المصاحب في التربة الطينية من قيعان الأرانب، بعدد 36 نبتة، بينما يوجد في القيصوم 188 فردًا، بينما نجد الأراضي الموحلة المجاورة لقاع الخور، كان لدى Astragalus Spinosus مالكها بعدد 6 أفراد، بالإضافة إلى Capparis Spinosa، وبلغ عدد أفرادها 16 فردًا، فيما سجلت القيصوم 270 فردًا. أما السهول المحاذية لجبل ساهيميا فقد رافقها أرتيميسيا هيربا ألبا بعدد 123 فردًا، استراغالوس سبينوسوس بعدد 68 فردًا، وزيلا سبينوزا بعدد 62 نبتة، في حين كان للقيصوم 214 نبتة. يمكن تفسير هذا الاختلاف من خلال التغيير في طبيعة الظروف البيئية المتعلقة بخصائص الموائل، ولا سيما التربة ومحتوى الرطوبة لمجتمع نبات القيصوم، فلكل نوع نباتي مجاله البيئي المتميز الخاص به. الاحتياجات الأساسية التي تتطلبها.

خصائص البيئة الطبيعية لنبات القيصوم:

الخصائص المناخية:

تم رصد الظروف المناخية في منطقة الدراسة على أساس محطة طريق بالقرب من منطقة الدراسة، على بعد حوالي 30 كيلومترًا من المنطقة الحرة. المناخ بشكل عام قاري، شديد الحرارة في الصيف وبارد في الشتاء. آب / أغسطس هو أكثر شهور السنة حرارة في المنطقة، حيث يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة 30 درجة مئوية. ومن هنا يتزامن ذلك مع ارتفاع معدلات التبخر وانخفاض الرطوبة، في حين أن شهر يناير هو أبرد شهور السنة عندما يصل متوسط ​​درجة الحرارة إلى 7 درجات مئوية، حيث تنخفض معدلات التبخر وتنخفض معدلات التبخر. تزداد الرطوبة، وبالتالي يمكن القول أن هناك فرقًا ملحوظًا في متوسط ​​درجة الحرارة الشهرية بين شهري يناير ويوليو 22.8 درجة مئوية، وتتعرض المنطقة لفترات شديدة البرودة، تنخفض درجة الحرارة (الطرف السفلي) إلى ما دون الصفر، مما يؤدي إلى برودة شديدة تتعرض لها الطبقة السطحية من التربة، مما يؤثر على بذور النباتات ونموها، سنويًا أو معمرًا، وبالتالي تقل مخاطر الإنبات.

خصائص التربة في بيئة نبات القيصوم:

تختلف طبيعة قوام التربة في البيئة التي ينمو فيها نبات القيصوم، حيث نجد أن نوع سكان بيئة القيصوم في الأراضي المجاورة لأرداف الأرانب سائد في نوعها (طين، طين) الطين والطين الرملي).

بينما وجد أن بيئة الأراضي المحاذية لقاع الخليج يغلب عليها النسيج (الموحل)، بينما يغلب النوع (الطين الرملي) على الأراضي المجاورة لجبل الصحامية. يشير هذا الاختلاف في طبيعة قوام التربة إلى أن نبات القيصوم يمكن أن ينمو في هذه الأنواع من التربة، ولكن مع زيادة الكثافة والحيوية والنمو في التربة ذات القوام الطيني والطين الطيني، كما هو الحال. في بيئة الأراضي المجاورة المرتفعة نسبيًا عن مستوى قاع الخور، مما يقلل من فيضان المياه. نسبيا.

الأهمية الاقتصادية لنبات القيصوم:

1- العلاج والدواء:

وهو منتج جيد من المكونات الفعالة للصناعات الدوائية والعلاجية، حيث يستخدم على نطاق واسع في علاج العديد من الأمراض.

2- المرعى:

يعتبر نبات القيصوم Achilea fragrantissima من النباتات الرعوية المهمة للإبل، حيث تحتوي أوراقه الناضجة على 18.1٪ بروتين، والساق يحتوي على 5٪ بروتين. تتغذى عليها الإبل والماعز في مراحل نموها الأولى وعندما تجف، حيث تتغذى عليها الأغنام في مراحل نموها الأولى فقط

3- الجانب البيئي:

يعتبر نبات القيصوم كغيره من النباتات الصحراوية بمثابة غطاء واقي يحمي التربة ويزيد من تماسكها ويقلل من تآكلها، كما يحسن محتوى التربة من المواد العضوية بفضل ما تتركه من بقايا. لأنها مأوى للعديد من الكائنات الحية في البيئة الصحراوية.

4- الصناعة:

نبات القيصوم مصنوع من العديد من الزيوت الطبية والعطرية لرائحته الطيبة وكذلك المراهم الطبية.

5- علف الحيوان:

يستخدم القيصوم كعلف مما يقلل من تكاليف العلف.

6- الاحتطاب:

يعد القيصوم من النباتات الدفيئة التي يستخدمها أهالي البادية كوقود للتدفئة.

7- أهداف التنسيق:

يتم استخدامه لأغراض تنسيق الحدائق كنبات للزينة ويمكن زراعته في الحدائق المنزلية.

8- استخدامه كمشروب:

القيصوم هو كمشروب الشاي لكن لا يجب تناوله قبل وجبات الطعام ويفضل بعده.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية