نادي القرن الافريقي... واللقب الحائر

لذا نعود بكم إلى الوراء ونستجلب الذكريات ونستوضح بعض الحقائق بداية نجد ان خالد الغندور في إحدى حلقات برنامجه بقناة الزمالك يوم الثلاثاء الموافق ٣ يونية ٢٠٢٠استضاف دكتور فيكن جيزمجيان مدير العلاقات العامة بالاتحاد الافريقي سابقا خلال الفترة من عام ١٩٨٨ وحتى عام ٢٠٠٣
كشف فيكن جيزمجيان عن كواليس وضع معايير اختيار نادي القرن في إفريقيا، والتي تُوج الأهلي بجائزتها.
وقال فيكن جيزمجيان، استوحينا فكرة نادي القرن من الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء IFFHS الذي قام عام 1991 بعمل تصنيف للفرق بشكل سنوي".
وأضاف: "في عام 1994 وقبل بطولة أمم إفريقيا في تونس بشهر يناير، قال مصطفى مراد فهمي إنه يرغب في السير على خطى الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء بعمل تصنيف للأندية الإفريقية بنظام النقاط".
وتابع: "لم أشارك في وضع معايير اختيار نادي القرن، حيث تمثلت مهمتي في احتساب نقاط الأندية وفقا لنظام النقاط التي حددهها مصطفى مراد فهمي، وطلب مني احتسابها وتدوينها في الكومبيوتر والنشرات".
وتابع: "كانت مجرد فكرة بلا أي هدف وكانت للهدف الإعلامي فقط، ولم تحدث أي رد فعل سواء من نادي الزمالك أو نادي إفريقي".
وأوضح: "نُشر التصنيف عبر الموقع الرسمي فقط caf news الذي كان يصدر باللغتين الإنجليزية والفرنسية، ولم يتم إبلاغ الاتحادات الأهلية أو الأندية كنا نكتفي بنشرات إعلانية ولم تصدر بشكل مستمر كل عام"
وقال دكتور فيجن إن معايير اختيار (نادي القرن) موضوعة من سنة ١٩٩٤ اي قبل ٦ او ٧ سنين من نهاية القرن اى لسة فيهم اكثر من ١٤ بطولة على الاقل رغم ان الاهلي خلال هذه الفترة لم يشارك لمدة ثلاث سنوات واكيد لمصلحة الفريق الأبيض وطبقا لهذه المعايير وفي هذا التوقيت كان ترتيب الأندية الأفريقية الاهلي الأول برصيد ٣٤ نقطة وكوتوكو الغاني الثاني برصيد ٣٢ نقطة والزمالك السادس (الخامس مكرر) برصيد ١٩ نقطة بينما في عام ٢٠٠٠ وعند الاختيار النهائي لنادي القرن كان الاهلي في المركز الأول برصيد ٤٠ نقطة اي لم يحصل خلال ال٦ سنوات الا على ٦ نقاط فقط لابتعاده عن المسابقات لمدة ثلاث سنوات كما ذكرنا بينما جاء في المركز الثاني نادي الزمالك برصيد ٣٧ نقطة اي حصل على ١٨ نقطة اضافية خلال ال٦ سنوات (اي ما يعادل ما حققه خلال ٩٤ سنة).
ومش بس كده دا قال إن معايير اختيار (منتخب  القرن) على العكس اتعملت لأول مرة في نهاية القرن.
- وقال خالد الغندور بالنص:
"دي كارثة من وجهة نظري، لإن عندما تم احتساب منتخب القرن كانت بأثر رجعي ..  مش بيقول مثلا النقاط الجاية دي هتاخد كذا لو اخدت بطولة افريقيا لأ! اللي خد خد خلاص، فممكن اللي بيعمل منتخب القرن يضع النقاط اللي تخلي الكاميرون الأول"
الكلام هنا واضح ومفهوم، ومنطق وسليم 100% بالمناسبة وإنه لو كان الحال نفسه مع الأهلي يعني لو معايير نادي القرن كانت اتعملت فقط في نهاية القرن الزملكاوية هيبقي عندهم كل الحق في سوء الظن في تفسير المعايير.
لكن لما كانت المعايير اللي تم على اساسها الاختيار موضوعة مسبقا وقبل نهاية القرن بـ7 سنين، وبالتالي محدش كان يعرف الغيب ولا أحد يعلم من سيعمل السنين الباقية في القرن، فلا يوجد أي شبهة للمؤامرة ولا لتظبيط معايير وتفصيلها للأهلي

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

نبذة عن الكاتب