موسيقى شرقية بين محاكاة وإبداع لسيمفونيات عالمية

الموسيقى هي غذاء الروح، وتستمتع بها جميع الشعوب على مر العصور، مهما اختلفت ثقافاتها ومستوياتها، فلا يوجد إنسان لا يعشق الموسيقى، ويتنهد بألحانها، ويتغنى بها طوال حياته، ولكن هل تعلم عزيزي القارئ أن هناك ألحاناً شرقية نرددها دائماً وهي في الحقيقة مأخوذة من سيمفونيات عالمية؟

لنتطرق أولاً إلى السيمفونية

تاريخ السيمفونية:

تألق تاريخي وموسيقي، من موتزارت إلى بيتهوفن، القانون الكلاسيكي الغربي الممتلئ بالشكل الموسيقي الكبير والفاخر، وهو السيمفونية منذ ظهورها في منتصف القرن السابع عشر.

قام الملحّنون عبر التاريخ بالتقاط القفاز الموسيقي واحداً تلو الآخر، ثم يتطور الهيكل الجامد الأصلي المكون من أربع حركات، مع مرور الوقت تم توسيعه، وتحويله إلى شكل لا حدود له، ملأه المؤلفون بجميع أنواع الأفكار الموسيقية والابتكارات، والسرد، ربما هذا هو السبب في أن السيمفونيات لا تشعر في كثير من الأحيان بأنها ملحمية ومسرحية فحسب، بل إنها أيضاً شخصية للغاية.

سيمفونية لييف كنيبر:

لييف كونستانتينوفيتش كنيبر، عازف البيانو، والذي تعلم بنفسه، وكان مؤلفاً في عصر الحداثة الروسية، كانت سيمفونية رقم٤عام 1934م بعنوان (to the komsomel fighters)، والتي تحتوي على أغنية "Meadowlands"، والتي أصبحت من الأناشيد الأساسية الروسية، وكانت شعبيتها كبيرة جداً، وقد فاقت شعبية السيمفونية التي اجتزئت منها، وتعرف هذه المقطوعة باسم (polyushka polye).

وقد تأثرت الألحان الشرقية بهذه السيمفونية مثل أغنية (طير بينا يا قلبي) للموسيقار الراحل محمد فوزي.

حيث جعل الموسيقار الراحل خطوة الحصان هي أساسٌ للحن هذه الأغنية، والتي تعلقت بها قلوب المصريين جميعاً، وشُذي بها من خلال فيلم (دايما معاك) عام 1954م، وشاركه البطولة سيدة الشاشة العربية الراحلة فاتن حمامة، والراحل المبدع عبد الوارث عسر.

كلمات الأغنية

(طير بينا يا قلبي     ومتقوليش السكة منين

ده حبيبي معايا      متسالنيش رايحين على فين

رايحين على فين على فين)

وبعد ذلك التاريخ بعشرين عاماً أعادت الرائعة فيروز قيثارة الشرق والأخوان رحباني توزيع تلك الأغنية تحت عنوان (كانوا يا حبيبي) خلال مسرحية لولو، في نفس العام الذي توفي فيه الملحن لييف كنيبر، وتقول كلماتها:

كانوا يا حبيبي

تلج وصهيل وخيل

مارق ع باب الليل

وكانت أصواتن

تاخدنا مشوار

صوب المدى والنار

حلفتك يا حبيبي

لا تنسى يا حبيبي

لما بتسمع صوت أجراسن.

فكر فيا يا حبيبي.

والجدير بالذكر أن الأخوين رحباني استخدم لحن هذه السيمفونية في المقطع الأول من أغنية (كانوا يا حبيبي)، والمقطع الذي يقع في منتصف هذه الأغنية هو أغنية أخرى للجيش الأحمر السوفييتي المعروف باسم كاتيوشا، والذي لاحقاً تم تأليف أغنية مستوحاة منها باسم (كازاتشوك)، والتي كانت تغنى أيام الحرب العالمية الثانية، وتحكي عن فتاة تنتظر حبيبها الذي يخدم في بلده في الجيش.

سيمفونية موزارت:

السيمفونية 40 الأشهر في تاريخ الموسيقى الكلاسيكية

دعونا نعود بالذاكرة والأيام إلى تلك الكلاسيكيات التي ازدهرت في القرن الثامن عشر، ولكن قبل ذلك.

هل تذكرون أغنيه العملاقة فيروز (ياانا ياانا)، ولحنها الذي لا يزال عالقاً في أذهاننا؟

هل تعلمون أن ذلك اللحن مقتبس من السيمفونية الشهيرة للمؤلف الموسيقي النمساوي الشهير فولفاجانج أماديوس موزارت؟

تلك السيمفونية تعيدنا إلى ذاكرة اليوم حيث أكمل تأليفها الموسيقار النمساوي عام 1788م، لتصبح من أشهر السيمفونيات في تاريخ الموسيقي الكلاسيكية.

يصف الكثير من النقاد والمختصين هذه السيمفونية بأنها أفضل ما ألفه موزارت في هذا القالب الموسيقي، وربما لا يوجد أحد لم يسمعها من قبل، أو ربما سمعها، إلا أنه لا يعرف أنها للمؤلف النمساوي الشهير، فهذه السيمفونية دائماً ما تستخدم في موسيقى الأفلام السينمائية، والإعلانات، وحتى رنات الهواتف الذكية.

ويرى البعض أنها تعتبر أفضل ثاني عمل سيمفوني في التاريخ بعد السيمفونية الخالدة للمؤلف الألماني لودفينج بيتهوفن.

والجدير بالذكر أن هذه الألحان الشرقية مع أنها اقتبست هذه الموسيقى العالمية إلا أنها قد قدمتها بطابعها المميز، وبروح من الابداع، فنجد محمد فوزي بصوته العذب الممتلئ بالشجن.

ونجد فيروز بصوتها الملائكي العذب الرقيق المنفرد بها، قد أضفت لمساتها السحرية.

ولم لا نأخذ ونقتبس نحن العرب بعضاً من هذه السيمفونيات العالمية

وقد صدرنا نحن العرب حضارتنا العربية والإسلامية إلى أوروبا في عصور الجهل والظلام؟

 

graduated from faculty of mass communication Radio, television department احب الادب والشعر والموسيقي

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع. جدا. سلمت اناملك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

شكرا جزيلا

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب

graduated from faculty of mass communication Radio, television department احب الادب والشعر والموسيقي