مهمشون

مهمشون نحن على جدار الحياة

نصلب بعنف

بلا شفقة 

تتساقط أحلامنا 

واحد تلو الآخر 

وتموت بهدوء تام

مهمشون نحن

نرتطم بالواقع المر 

فتزداد أيامنا مرارة 

فوق مرارتها

مهمشون نحن 

على مرئى ومسمع العالم 

ونحاول كسر الجدار ولا نستطيع

لا نقدر على ذلك

فقد صلبنا على متنه منذ زمن 

مهمشون لا يحق لنا الخروج من الجدار

فالجدار بات ملجئ 

واﻷبواب موصدة

في وجوهنا عنوة

مهمشون نحن ما عاد لنا أمل 

بمغادرة الجدار

إلا بالبوح بمشاعرنا 

على ظهر الجدار 

مهمشون نحن يا ترى؟ 

هل يفهمنا ذلك الجدار؟ 

 

بقلم الكاتب


ميادة يحيى الحاج مترجمةو كاتبه ومؤلفة قصص قصيرة وخواطر ومقالات. ماجستير ترجمة وتواصل.


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
Feb 22, 2021 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب

ميادة يحيى الحاج مترجمةو كاتبه ومؤلفة قصص قصيرة وخواطر ومقالات. ماجستير ترجمة وتواصل.