من كان مفاجأة الدوري الإنجليزي الممتاز منذ بداية موسم 2021/22


 

1. برينتفورد

اكتسب فريق توماس فرانك مجموعة كبيرة من المعجبين من الجماهير والنقاد على حد سواء.

في أول ظهور لهم على الإطلاق في البريمرليغ فقد حققوا فوزاً مستحقاً 2-0 على نادي الارسنال في غرب لندن، برينتفورد لم ينظروا حقًا إلى الخلف مما جعلهم يسجلون بداية مذهلة في دوري الدرجة الممتازة.

مع نجمهم المميَّز في الهجوم إيفان توني، الذي شق طريقه بقوة في أفكار مدرب المنتخب الإنجليزي جاريث ساوثغيت، يتجه برينتفورد إلى فترة التوقف الدولي لشهر أكتوبر ليحتلَّ المركز السابع في جدول الترتيب، ويستمر في تحطيم مجموعة من الأرقام القياسية.

أظهر فريق فرانك مرة أخرى تصميمه عندما قام برحلة عبر العاصمة، حيث شارك في مباراة الموسم وكان المنافس الذي انتزع تعادلًا مليئًا بالإثارة بنتيجة 3-3 ضد البطل السابق ليفربول في 25 سبتمبر، ومن ثم قبل التوقف الدولي برينتفورد انتزعوا فوزاً ثميناً في اللحظات الأخيرة خارج ملعبهم في استاد لندن بنتيجة 2-1 على ويست هام.

مع هزيمة واحدة فقط باسمهم حتى الآن هذا الموسم، ليس هنالك شك في أن برينتفورد أصبح بسرعة الفريق المفضل الجديد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

2. برايتون

مما لا شك فيه أن بداية برايتون الرائعة أثارت الكثير من الحديث، في حين أنهم قد قضوا مرة أخرى فترات كبيرة من الموسم الماضي في القتال للابتعاد عن مراكز الهبوط، ترك رجال غراهام بوتر المشجعين على الساحل الجنوبي يحلمون بالوصول إلى منافسة أندية القمة للوصول إلى البطولات الأوروبية، حيث يفصل بينهم وبين المتصدر نقطتان فقط.

مرة أخرى برايتون اكتسبوا الكثير من المعجبين لنهجهم السلس، حيث يجد غراهام بوتر فريقه المحلق عاليًا في المركز السادس في الجدول. على الرغم من أنهم كانوا سيصابون بخيبة أمل كبيرة لأنهم اضطروا إلى التعادل بنتيجة 0-0 أمام نادي الارسنال مساء السبت.

لكنهم أكدوا مرة أخرى على التحسينات التي أضافوها خلال الانتقالات الصيفية فمن خلال القيام بعمل ممتاز لملء الفراغ الذي خلفه المصاب مؤخرًا إيف بيسوما انتزع نيال موباي هدف التعادل الدراماتيكي في الوقت المحتسب بدل الضائع ضد غريمه كريستال بالاس في 27 سبتمبر.

بنسبة كبيرة سيكون فريق بوتر مرشحاً للفوز وواثقًا من الحفاظ على المنافسة في يوم السبت المقبل حين يواجهون نوريتش سيتي القابع في ذيل الترتيب.

3. ايفرتون

مشاهدة كارلو أنشيلوتي يعود إلى ريال مدريد خلال الصيف، من العدل أن نقول إن قسمًا كبيرًا من جمهور ايفرتون لم يكن سعيدًا برؤية رافاييل بينيتيز مدربهم، حيث إنه كان مدرب غريمهم ليفربول وكان في ذلك الوقت قد وصف نادي إيفرتون بأنه "ناد صغير" مما جعل بعض الجماهير أن تترك لافتات تهديد خارج منزله.

بينيتز قاد ليفربول لتحقيق النجاح في دوري أبطال أوروبا خلال فترة وجوده في الانفيلد ولم يتوقع أحد المتابعين سوى القليل في الدوري الإنجليزي الممتاز أن يكون مدرب نيوكاسل، حيث كان أحد المؤثرين مع الماكبايس في الفترة الأخيرة.

في حين أن المدرب البالغ من العمر 61 عامًا قد لا يزال يحاول الفوز بشكل كامل بقاعدته الجماهيرية الجديدة، فإن البلوز حصدوا المركز الخامس في جدول الترتيب بعد تقديم أداء من العيار الثقيل أمام مانشستر يونايتد في الاولدترافورد، حيث حققوا التعادل المستحق 1-1 ويستحق بينيتيز أيضًا الكثير من الثناء على استقطاباته الذكية خلال سوق الانتقالات الصيفية.

بعد شراء كل من اندروس تاونسيند وديماراي غراي، فإن كلا اللاعبين الدوليين السابقين في إنجلترا قد أثبتوا وجودهم في ايفرتون، فمشاهدة تاونسيند يحقق هدف التعادل أمام الشياطين الحمر ويحقق هدفه الخامس هذا الموسم، مما أوضح أن إيفرتون قاموا بعمل رائع بعد عدم تمكنهم من استدعاء دومينيك كالفرت لوين وريتشارليسون مؤخرًا مع وضع أنظارهم على تأمين العودة للبطولات الأوروبية هذا العام.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب