من أنا ..من أنت ..و من نكون

أنا....

من أنا لماذا خلقت!! ولماذا و جدت!! هل أنا أستحق هذه الحياة أم أستحق أكون أعلى أم أكون بالأسفل؟! أسئلة تدورة في ذهني قبل أن أنام في كل ليلة... لماذا لا أملك المال مثل فلان؟  لماذا أنا أعيش هكذا؟ لماذا و لما هما أحسن مني؟ أنا لم أختار أمي وأبي ولا أخواتي، هو يملك و يترغد بالعيش الكريم. لماذا لا أكون مكانه؟! لماذا أنا مجبور أن أعيش هكذا يااااا الله ..؟! أنا أعمل.. أكد.. أتتعب ..و هو يترغد بملك أبوه وأمه..!!

ونمت والأسئلة تدور برأسي وفي ذات ليلة وكالمعتاد بدات الأسئلة تدور، غفوت وأنا افكر... حلمت بأن روحي بدأت ترى كل شئ وهم لا يروني.. 

رأيت فلان سعيد يضحك يترغد بماله، ذهبت خلفه ربما أتعلم منه شيء، إذا به يدخل غرفته.. غذا به يقلب وجه يبحث بين الأغراض غرفته عن شي نابني الخوف والشوق للعلم عن ماذا يبحت؟!! ألا به يخرج جهاز التبخيرة إنه مريض! وبدأ يشرب دواء وبدأ بسعال إلا أنه يسعل دماء إنه مريض! أتى خلفه أخوه ينادي عليه سمع صوت خطواته تقترب.. بدأ في تخبية الدواء والجهاز... أخي لماذا ذهبت بسرعة؟ أخوه: لا شيء فقط مكالمة ضرورية وذهب معه وأنا مصدوم مما رأيت!!!فقلت الحمد لله...

خرجت من عنده أتجول، ألا بشخص آخر.. نسيت ما جرى وقلت من الممكن أن أتعلم من هذا الشخص، وكان ما رأيته أغرب.. كان يضحك أمام ناس إلا وإنه في قلبه حزن شديد لا يستطيع تكوين أسرة إلا أنه لا ينجب... وآخر أهله يكرهونه... وآخر مريض.. وأخر لا يستطيع الراحة من شغله...

سؤال يحيرني!! أتعب لمن؟ مازال كل وقتي جهد وشغل لمن أتعب...؟! وفجأة أفيق من نوم مندهش مما رأيت ندمت جداً وأنا بنعمة لا تحصى.. أهلي معي، أولادي بجانبي، صحتي معي، قوت يومي معي، لا أريد شيء غير أهلي، أولادي، وصحتي.

فحمدت ربي على نعمه التي لا تحصى ولا تعد.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
Aug 14, 2020 - ليلى عبدالفتاج عبدالتواب
Aug 12, 2020 - نورهـ صالح
Aug 10, 2020 - نانيكا (ماس)
Aug 7, 2020 - آلاء قومقلي
Aug 6, 2020 - مودة الطاهر محمد
Aug 4, 2020 - امنة رمضان
نبذة عن الكاتب