منقذتي.. خاطرة وجدانية

منذ سنتين أصبتُ بمرض نفسي يدعى الاضطراب المزاجي... 

أصبحت انطوائية لا أتكلم مع أحد.. أجلس وحدي مع سماعاتي.. 

لقد تغيّرت مائة وثمانين درجة... ولم يشعر أحد بي لا أمي، لا أبي، ولا أختي التي اعتبرها شريان قلبي النابض... 

أصبحتُ منبوذةً من الجميع.. 

كلهم تخلّوا عني.. صديقاتي ورفيقات دربي اللواتي لم أتخلَ عنهن وقت همومهن... وصلت تدريجياً لا أشعر بشيء..

لا أتذكر أنني ابتسمتُ أو ضحكتُ من قلبي.. كنت جثة بها روح تتألم بحرقة...! 

غرقتُ في ظلام دامس لا نور فيه...! 

كانت روحي تستغيث وتطالب بنور يضيء العتمة.. 

فكّرت كثيرًا في التخلّص من آلامي والرحيل من هذا العالم..

لكن تراجعت عندما وجدتُ يداً حنونة تمسح على رأسي وتقول لي

(لا بأس كل شيء سيكون بخير فقط تحلي بالصبر، كل الأمور سوف تكون بخير فقط لا تيأسي أنتِ قوية، أنتِ إيجابية، لا بأس في القليل من الحزن إن كان هذا سوف يجعلك قوية بعد اجتيازه لا بأس شيماء لا بأس) ...

لم أتوقع أن تلك كلمات سوف تجعلني أواجه هذا المرض الذي لم يعترف به أحد من أفراد عائلتي .. 

عندما صارحت أمي قالت لي إنني أمثّل فقط، وكل هذا مجرّد أوهام صنعها عقلي لكي تهتم بي وتنفذ طلباتي... فهي لم تعرف أن المرض النفسي أسوأ بكثير من المرض الجسدي.. 

أما هي فصدقتني وبقت معي لم تتركني دقيقةً واحد.. 

دائماً تفعل أموراً غبية لتجعلني أضحك قليلاً... 

دائما تقوم باحتضاني كأنني طفلتها صغيرة.. 

هي فعلت الكثير لي، أشكرها من أعماق قلبي.. 

هي زرعت أملاً في عروش قلبي.. 

لم تدر ظهرها لي، بل وقفت معي وحفزتني على محاولة الخروج إلى النور.

سأبقى ممتنة لها طوال حياتي.. 

هي ملاكي الحارس.. 

هي طوق النجاة.. 

هي منقذتي.. 

أنا أشكرك..

أدعو الله كل يوم أن يحفظك، ويبعد الأذى عنك، ويجعلك دائماً بخير..

 

قد يعجبك أيضاً:

كرة الصوف.. خاطرة وجدانية

إلى غائبةٍ.. خاطرة أدبية

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 23, 2022 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 16, 2022 - ريان الرشيد مكي الرشيد
Nov 15, 2022 - أحمد محمود القاضي
Nov 15, 2022 - أمير رمضان إسماعيل
Nov 15, 2022 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
Nov 15, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Nov 14, 2022 - سامى المرسى كيوان
Nov 14, 2022 - صبا احمد محمد
Nov 13, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 13, 2022 - ليلى عبدالفتاج عبدالتواب
Nov 13, 2022 - سكينة الشبراوي
Nov 12, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 12, 2022 - صفاء فوزي
Nov 12, 2022 - سامى المرسى كيوان
Nov 12, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Nov 12, 2022 - رايا بهاء الدين البيك
Nov 11, 2022 - سادين عمار يوسف
Nov 10, 2022 - يونا سعد مبارك
Nov 10, 2022 - وائل محمد علي أحمد
Nov 9, 2022 - سامى المرسى كيوان
Nov 9, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 9, 2022 - ريهام محمد عز الدين
Nov 8, 2022 - فتح الرحمن محمد أحمد عثمان
Nov 8, 2022 - سلمى ازغيدي
Nov 7, 2022 - نورهان ياسر السباعى
Nov 6, 2022 - سهير محمد خير المصطفى
Nov 5, 2022 - محمد عبد الكريم يوسف
نبذة عن الكاتب