مناعتك سر بسمتك فكيف تحافظ عليها ؟!

يعتبر الجهاز المناعي أحد أهم الحواجز بين الإنسان ومرضه وهو من النعم العظيمة التي من الله علينا بها ولهذا وجب علينا حمايته كما يقوم هو بذلك، ففي عالمنا الكثير من أعداء الصحة سواء مرئية كالملوثات المسببة للأمراض  أم غير مرئية كالبكتريا والفيروسات والفطريات.

والجهاز المناعي ليس مرتكزا بشكل أساسي في مكان معين بالجسم بل يحوي الجسم كله بداية من الجلد والمخاط بالأنف والصملاخ بالأذن لمنع دخول الكائنات الممرضة الجسم لينتهي بالخلايا المناعية التي تكونها مناطق معينة بالجسم كالغدة التيموسية ونخاع العظام وغيرهما وهذه الاليات تعمل بعد دخول الكائنات الممرضة الجسم ومن المدهش في الأمر أن الجهاز المناعي يكون خلايا ذاكرة تحتفظ بالمعلومات عن الكائنات الممرضةكالخلايا البائية الذاكرة والخلايا التائية الذاكرة فعندما يعود الكائن الممرض مرة أخري للجسم تحدث استجابة سريعه ضده ويتم أنتاج الأجسام المضادة بشكل سريع فيتم القضاء علي ذلك الكائن الممرض في وقت وجيز

في الحقيقة هناك الكثير من الأدوات المساعدة لتنشيط الجهاز المناعي لعل أبرزها ما يلي :

1-الماء لترطيب الأغشية المخاطية للجهاز التنفسي وتحفيز إفراز الأجسام المضادة

2- الرياضة لتنشيط الدورة الدموية وحركة الخلايا المناعية 

3- تجنب الغضب لعدم رفع ضغط الدم وعدم زيادة تركيز الأحماض الدهنية 

4- الصوم لتجديد مناعة الجسم ومقاومة الأمراض 

5- البعد عن القلق والتوتر لتجنب الأمراض 

6- النوم لإعادة توازن الجهاز المناعي

7- التقليل من تعاطي الأدوية للحد من اثارها الجانبية 

8-المخدرات والكحوليات حيث تسبب أمراضا خطيرة أهمها السرطانات

9- تناول الفاكهة والخضراوات لتزويد الجسم بالمعادن والفايتمينات والأملاح الضرورية لتنشيط وتجديد خلاياه 

10- الاهتمام بالعمل وحبه حيث ينعكس ذلك بشكل إيجابي علي الحالة الصحية لجهاز المناعة 

11- تجنب الملوثات بكافة أنواعها 

12- التقليل من التواجد في المناطق الإسمنتيه والإكثار من الذهاب للمناطق الخضراء والصحراوية 

13- القراءة لتحفيز الدماغ ورفع الحالة المعنوية المنعكسة بشكل إيجابي علي الجهاز المناعي 

14- عدم الإفراط في تناول الطعام والشراب والاعتدال فيهما 

15- الاهتمام بالجانب الروحي 

وفي النهاية لابد أن نعلم جيدا ما قدمناه لجيشنا حتي ننتظر منه أن يحمينا  ومن هنا وجب علينا أن يكون بؤرة اهتمامنا 

بقلم الكاتب


طالب بكليه الطب جامعه جنوب الوادي بمصر


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

طالب بكليه الطب جامعه جنوب الوادي بمصر