مملكة الانهيارات 4

-رأيك ورأي لن يؤثر بها! لأننا سنحب وسنسعد، كنا قد رضينا البقاء معهما بدافع الشفقة، حمقاء تيمت به وهو يستمتع لا بأس هو لا يريد إيذائها ولا أريد أذيتها .

ماذا تكذب عليهم يا هذا..؟

ماذا.. أقول الحقيقة..!

يكفي يا قريني دعهم.

حسنا أوامرك طاعة.

أعلم أن أوامري طاعة أريدك أن تواصل السكوت اللعين وأن لا تشرح أو تفسر أبداً

لماذا بحقك ...؟

كلماتي لا تحب هذه المصطلحات الغبية توقف لقد أخبرت صديقك من قبل ،لماذا؟ أتسأل حسناً الأمر كله متعلق بالبشر نعم كلهم خونة يألفون ويبدعون بالكذب منافقين ليس بهم شيء مميز سوى أنهم يعتبرون الحب لعبة غبية.... يخربون كل شيء ولا أريد لمسهم للكلمات.

لكن أتحدث عنها..

-إلى النهاية قالت نعم غبية-

من؟

صديقتك

أي واحدة؟

ألم نتفق على عدم ذكر الأسماء؟

وإن يكن لا يدركون مجموعة حمقاء

أنظر أنا أحترمهم لهذا ستحترمهم.

حسنا جلالة الملكة

غبي إنها 23.50 فلترحل.

يكفي الوقت كله لي نحن الواحد والواحد نحن

حقا لا أريد التكلم معك وعنك ولك لأنك مزعج مشمئز –صعوبة في التنفس ودموع-

إذاً اللعنة

سأذهب.

إلى أين؟

الجحيم لأحرقك معي.

توقفي عن التمرد يكفي

ما شأنك بي؟

أنا جزء لا يتجزأ منك ولي حق بك

وإن يكن..

 ما أنت فاعلة بي؟ من أين لك هذه القوة

اكتسبتها من انهياراتي.

رأيتك ترممين المملكة

نعم بعد آخر شجار لعين بمملكتي إتحد الأحمق وصديقه وجعلوها خراب.

لا بل بنية روحاً قوية

كم أنت تثير اشمئزازي..!

إذا لم تخاطبينني

لا أدري أضيع بك وقتي الثمين

تافهة

أحمق

اخرسي

ماذا؟

ما عنوان هذا الجزء

امرأة

لما كلمة امرأة

أعجبتني الفكرة ولكن لا أملك أدنى فكرة.

أخبرتكم هي مجرد هاوية لا تعلم ماذا تفعل؟

وهل تعلم أنت؟

لا

إذاً فلتخرس.

ماذا؟

لا تنظري إلي.

لا أنظر إليك

ثم ماذا؟

أرى آخر وصفة كتبها لي الطبيب

ماذا كتب؟

جرعة من الهيروين

وكيف أحضرها لمعالجتك؟

تِكْ تُكْ تِكْ تُكْ

تأخرت آسفة

لا بأس؟ أين كنتِ؟ 

وسط الأحلام أهوم أتعرف شيئاً؟

ماذا؟

أريد الوصول إلى اللون الأصفر مثلما فعل هو

أتريدين أن تصبحي نكرة وحثالة مجتمع مثله؟

لا ولكن أريد الوصول مثله إلى ما حاربوه من أجله ودفعوه لتناول الحطام والرقص على الجثث.

قلتها بشفتيك جنووووون

نعم أريد تحقيق ذلك

متى؟

الآن

حققي أنا لا أمسك بك 

عيناي ذابلتين متعبتين أريد الاستلقاء على حفرتي وأريد المحاربة

استسلمت باكراً اليوم

نعم أريدك أن تبث تلك الأرواح بي لعلها تجعلني أستفيق من غفوتي

لا أستطيع ...ستقتلينهم 

ألا يمكن حضورها ولو لنصف ساعة 

ما تزال سوى دقائق صغيرة وأغادر لهذا لا تحاولي أن تكلميهم 

أحضرها وساهداً أنا وجنوني وجنونك.

لا أستطيع  المملكة بحاجتك 

أرجوك أرجوك

لا تستعطفينني 

فقدت الالهام بسببك وبسبب ذلك اللعين

أنظري توقفي 

-من ذكره-

ماذا تشاجرتما؟

نعم 

إذن لقد استيقظت لقد حضر الإلهام

...وعدت أنا...

اللعنة سأرحل

لن يصمت فلنتقاتل ........!

نلتقي 

بقلم الكاتب


الهوايات : كتابة الخواطر من المعجبين بجبران خليل جبران


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

الهوايات : كتابة الخواطر من المعجبين بجبران خليل جبران