ملعون ألف مرة يا زمن القطيع


القطيع 

أرجوك لا تنطق حرفاً                   فالبعض للبعض سميع

فالناطق حرفاً بلا أمر                   كاللاهي وسط الجرابيع

ويقول السيد لنا دوماً                 لا تشرد فالكل مطيع

يسمع ويقرأ ولا يفهم                ويسير دوماً في قطيع

إن حاول أن يعمل عقله              سيواجه حتماً تشنيع

متهما مره بخيانه                         والمرة الأخرى بتطبيع

مضروباً عنه "فوتو شوباً"            مسجوناً خلف الترويع

فالسيد دوما حذرنا                       وأفاض كثيراً، ويزيد

أن نتبع شخصاً ذا دنيا                   أو حزباً يهوى التلميع

لا نرحم شخصاً ينقدنا                    أو يكتب خبر ويذيع

فالكل عدانا متهماً                        والكل سوانا بلا شفيع

غنم

قد تجد حزباً أو جمعاً                    أو حتى بعض المجاميع

تتطاول سراً أو علناً                     أو تسكن خيم التشجيع

فترانا نجهر بتسامح                     وفي سر نشبع تقطيع

فالسر هو منهجنا                        وبالشرع نهجو التشريع

وشعارنا أن نحمل خيراً                دستورنا هدفه التجويع

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

صـفا محمد - Sep 17, 2021 - أضف ردا

اي... فعلاً زمن القطيع💔

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

معاكى فى كثير من الأمور
نجد الأغلبية حولنا تساق
كالقطيع و يسيرون برضا
وقبول غريب

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - بشير بادي
Oct 15, 2021 - أسامة الأسعد
Oct 13, 2021 - حفيظ عبد الله
Oct 10, 2021 - صلاح الدين الگانة
Oct 10, 2021 - وجيه نور الدين محمد شرف
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب