ملخص كتاب "لماذا يحب الرجال العاهرات؟" ج1

الفرق بين المرأة العاهرة والمرأة المضحية في الكتاب..

ما الفرق بين المضحية والعاهرة؟

أشار الكاتب إلى الاختلاف بين العاهرة والمضحية في كتابه.. فالعاهرة لا تظهر خوفها أبدًا، ولا تجعل الرجل يشعر بأنها خائفة، أو أنها تخاف أن تبقى دون رجل مهما تطلب الأمر.

فهي لا تسعى لأن تنال إعجابه بها، وتقول في نفسها، هذه أنا وهذه شخصيتي، إن أعجبته بكل ما فيَّ من مزايا وعيوب، أو لا أريده، فأنا لا أريد شخصًا لا يتقبلني ولو بنسبة بسيطة.

فهي تظل محافظة على كرامتها واحترامها لذاتها، وهذا هو السبب الذي يجعل الرجل يتعلق بها، بل ويقدم لها الحب والاحترام والتقدير الذي تستحقه.

وعلى العكس تمامًا توجد المرأة المضحية، فهي تظهر خوفها، وتبين للرجل أنها بحاجة إليه، وأنها تخاف أن تخسره، وتقدم له كل الحب والاهتمام، بل وتحاول جاهدةً أن ترضيه وتجعله أسعد شخص في العالم.

فهي بذلك تقول في نفسها، إنها إذا أعطته كثيرًا من الحب والاهتمام، سوف يحبها ويهتم بها بالطريقة نفسها، ولكن هي لا تعلم أنها بذلك تجعله يختنق بل وتجعله ينفر منها، وهي لا تعلم أنها هي السبب.

اقرأ أيضًا ملخص كتاب حياة بين الرفوف .. كتاب جديد يستحضر زيارة لمكتبات العالم ومغزى القراءة

المرأة المضحية تخسر

إنها بذلك تكون مثل أمه، فالأم تغدق على ابنها الوحيد كثيرًا من الحب والاهتمام، ما يجعل ابنها ينفر منها؛ لأنها تخنقه بكثرة اهتمامها به، وهذا يجعله يشعر أنه مقيد بالسلاسل.

لذا يتهرب منها، بل في بعض الأحيان يكذب عليها، وكذلك المرأة المضحية، فهي تخسر رجلها ولا تعلم لماذا تخسره، بل وتلوم نفسها، وتسأل نفسها ما الذي فعلته؟!

إذن ما النتيجة التي حصلت عليها كل من المرأة العاهرة التي لا تخاف أن تخسر الرجل، والمرأة المضحية التي تخاف أن تخسر الرجل؟!

النتيجة كما ذكرناها سابقًا، هي أن المرأة العاهرة تحصل على رجلها وتحصل معه على الحب والاهتمام والاحترام والتقدير الذي تستحقه، وأما المرأة المضحية فهي تخسر رجلها وتخسر الحب والاهتمام الذي تستحقه.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب