مقتل جياني فيرساتشي

تم إطلاق النار على نجم الموضة (جياني فيرساتشي) في وضح النهار أمام قصره في ساوث بيتش في ميامي، كان فيرساتشي مصمم الأزياء المعروف، ومؤسس دار أزياء (فيرساتشي) وقتَ وفاته يتصرف بغرابة.

ففي صباح يوم 15 يوليو 1997م زعم شهود عيان أنه نزل إلى مقهى قريب، وعبر من المدخل، ثم استدار عائداً للدخول قبل دقائق من وفاته، وفي وقت لاحق لاحظت المضيفة أنه يبدو كما لو كان ملاحقاً.

بعد ذلك خرج فيرساتشي وحصل على صحيفة قبل أن يعود إلى قصره الذي يبلغ تكلفته عدة ملايين من الدولارات على خليج بيسكين، لكنه لم يتجاوز الباب الأمامي قط حيث اقترب شاب في العشرينات من عمره وأطلق عليه الرصاص مرتين في رأسه بحسب بعض الشهود.

وزعم آخرون أنه على ما يبدو أنهما يعرفان بعضهما البعض، وأنهما كانا يتشاجران على حقيبة، وبغض النظر عن كيفية حدوث ذلك، فقد رحل أحد أشهر مصممي الأزياء في العالم.

كان (أندرو كونانان) البالغ من العمر 27 عامًا هو الجاني، أشار العديد من الأفراد إلى (كونانان) على أنه مختل حيث قتل (كونانان) أربعة رجال آخرين في جميع أنحاء البلاد في الأشهر الثلاثة التي سبقت مقتل فيرساتشي، وتم وضعه في قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي.

من ناحية أخرى رفض (كونانان) تحمل المسؤولية عن أفعاله أو تحديد غرضه من قتل فيرساتشي، بعد وقت قصير من مقتل فيرساتشي انتحر على متن منزل عائم في ميامي، ولم يترك أي ملاحظة ولكن فقط القليل من المتعلقات.

 اقرأ أيضًا

-10 أفلام حرب عالمية تستحق المشاهدة

-حكاية تمثال الزعيم مصطفى كامل

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب