مُقتَطَف

احياناً أفول لنفسي لماذا كل هذا القتل؟

أليس بوسعك أن تكون رجلاً صالحاً!
وحينها،

حينها فقط عندما أغوص في أعماق نفسي أجد الإجابة؛

إنني ولدت هكذا وأنا ما أنا عليه.

إن لم يكن بوسعي ذلك فمن ذا الذي بوسعه أن يقتل؟!
انني أُحافظ على ميزان الكون، الشر الكامن والمتمثل فيً لابد أن يوجَد ..

أن يخرج للعالم بطريقة أو بأخرى.
لست في كفة الأخيار ولن أكون!

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

تعليقات

يجب أن تكون مسجل دخول لإضافة تعليق.

مقالات ذات صلة
Aug 14, 2020 - ليلى عبدالفتاج عبدالتواب
Aug 12, 2020 - نورهـ صالح
Aug 10, 2020 - نانيكا (ماس)
Aug 7, 2020 - آلاء قومقلي
Aug 6, 2020 - مودة الطاهر محمد
Aug 4, 2020 - امنة رمضان
نبذة عن الكاتب