مقارنة بين مشروع العملة الرقمية RSR و XHV

الجدل لا ينقطع حول مشاريع العملات الرقمية المتشابهة، او المتماثلة في احيان اخرى. وعندما يحتدم التنافس بينها، يرتبك المستثمرون وتتصاعد التساؤلات حول اي منها يحظى بفرص نجاح اكثر من الآخر. لكن لكل حالة تنافسية خصائص وظروف تتطلب الوقوف عليها منفردة والمقارنة العادلة والعلمية المحضة المبنية على معطيات حقيقية بعيداً عن العاطفة.

لذلك نفرد هذه المقالة للمقارنة بين مشروعي Reserve Protocol وعملته RSR$ ⁦‪و Haven Protocol وعملته ⁦‪$XHV‬⁩

‏اولاً، وقبل كل شيء، نستعرض اهم الخصائص لكلا المشروعين.

Reserve Protocol ($RSR):

الترجمة الحرفية لاسم المشروع Reserve Rights "الاحتياطي الحقوقي" وهو مشروع منصة محفظة للهواتف الذكية تهدف لتوفير ثلاث عملات كلها تابعة لبروتوكول المشروع، ولكل منها خصائص مكمّلة للأخرى.

عملات محفظة الاحتياطي الحقوقي:

  • $RSR: عملة عائمة القيمة صالحة للإستثمار.
  • $RSD: عملة ثابتة القيمة مقابل الدولار (1rsd=1usd) وتستمد ثبات قيمتها من قيمة آداء العملة العائمة $RSR
  • $RSV: عملة تعتمد قيمتها على مخزون من العملات الصعبة والاصول والذهب ومعادن اخرى.

‏يستهدف المشروع شعوب الدول التي تعاني من نسبة تضخم عالية، او تلك التي تفتقر للاستقرار الاقتصادي وتعاني قيمةعملاتها الوطنية من التذبذب المفرط. حالة اقتصادية موجعة تصل في بعض الدول الى حد ان يفقد الموظف قيمة مرتبه فوراستلامه! واذا ما نظرنا الى النموذج الفنزويلي، على سبيل المثال لا الحصر، سنجد ان التضخم يظهر جلياً بأبشع صوره، وصل الحال إلى ان يكنس عمال النظافة اوراق العملة الوطنية الفنزويلية في الشوارع كما لو كانت اوراق الأشجار في فصل الخريف!

لم استحضر فنزويلا في هذا السياق مصادفةً، بل هي بالفعل محطة مشروع Reserve Rights الأولى. في هذا العام2020م دشنت إدارة المشروع منصتها التجريبية مع عملتها المستقرة مقابل الدولار $RSV (مؤقتاً إلى حين تدشين $RSD) وتعاقدت مع اكبر موردي الهواتف الذكية في فنزويلا لتثبيت تطبيق منصتها في الهواتف قبل بيعها. بذلك سيتمكن المواطن الفنزويلي من ايداع مرتبه بالدولار وإعادة تحوله للعملة الفنزويلية متى ما اراد بضغطة زر من هاتفه الذكي، كما يمكنه الانفاق مباشرة من محفظة العملة.

إذن نستنتج هنا ان مشروع الاحتياطي الحقوقي Reserve Rights protocol يستهدف في جوهره مختلف طبقات المجتمع لحفظ قيمة مرتباتهم وحقوقهم المالية بعيداً عن سوء ادارات بلدانهم الاقتصادية. ايضاً نستنتج ان الطلب على خدمات المشروع سينشط في الدول التي تعاني من نسب تضخم عالية.

وعندما نلجأ للتحليل الأساسي في المقارنة بين المشاريع، يجب ان لا نغفل عن هويات الجهات المستثمرة فيه والسير الذاتية لأعضاء ومستشاري فريق المشروع. بالنسبة إلى Reserve Rights، اعرج على اهم الأسماء الملفتة من وجهة نظري:

Garett Jones: مستشار لفريق المشروع وعضو سابق في اللجنة الاقتصادية للكونجرس الامريكي.

الجهات المستثمرة بالمشروع:

CoinBase: غنية عن التعريف، منصة العملات الرقمية الاكبر في العالم

Peter Thiel: احد الشركاء المؤسسين لمشروع PayPal

David Sica: احد مدراء شركة VISA

Haven Protocol ($XHV)

لفريق بروتوكول الملاذ الآمن شعار يعبر عن جوهر الأهداف "حساب بنكي سويسري في جيبك" ولفهم المشروع وشعاره، لابد لنا ان نفهم اولاً حاجة التجار وملّاك الثروات لحسابات بنكية سويسرية.

لدى اصحاب الثروات الطائلة إلتزامات معقدة لا يشعر بها ذوي رؤوس الاموال الصغيرة، أولها "التحويط" وهي عملية يقوم بها الثري للحفاظ على قيمة ثروته من التبدد او الإضمحلال، فلو كانت ثروته كلها دولارات امريكية فهي حتماً تفقد قيمتها مع مرورالزمن، فدولار الأمس أعلى قيمة من دولار اليوم. عندها يلجأ التجار إلى البنوك السويسرية لتحويط ثرواتهم وتنويع اصولها بين سلّة عملات وذهب وفضة ونحوه، لحمايتها من انهيار قيمة عملة معينة، فإن انخفض الدولار مثلاً ارتفع الذهب. لكن لماذا فيسويسرا؟ لما لا يفعل ذلك في بنوك بلاده المحلية؟ في الحقيقة كل ما كبر رأس المال كبرت الحاجة إلى سرية معلوماته، فهاجس ذوي الثروات الكبيرة هو الخوف من معرفة سلطات بلدانهم عن حجم ثرواتهم، سواء لعدم مشروعية مصدر تلك الاموال او للتهرب الضريبي او لحماية الثروة من طمع ذوي السلطة او غيرها الكثير من العلل. تختلف الأسباب لكن حاجة اثرياء العالم للسرية والتحويط واقع يشهد بحقيقته حجم الطلب على خدمات بنوك سويسرا.

هذا هو مشروع Haven Protocol

توفير منصة تعتمد على تقنية البلوكتشين توفر عملات رقمية قيمتها مقرونة بأسعار أصول اخرى. بالإضافة إلى عملة منصتها $XHV، وهي عملة المشروع الصالحة للإستثمار. تهدف المنصة إلى ادراج رموز نقدية تسمى "اصول الإكس" $xAsset. حتى الان منصة الملاذ الآمندشنت بشكل تجريبي $xUSD وهي عملة قيمتها ثابتة تعادل الدولار، ومنتظر ان يتم اعتمادها قريباً كأول اصول الإكس المطروحة. تضم قائمة الأصول التي يهدف إلى تدشينها فريق المشروع قريباً ١٢ اصل منها $xEur مقرونه بقيمة اليورو و $xGold مقرونة بالذهب و $xSilver مقرونة بالفضة و $xBTC مقرونة بالبتكوين، وثمانية اصول اخرى يمكنك التعرف عليها من من موقعهم الرسمي3. ولا يستبعد ان يتطور المشروع مستقبلاً لضم مزيد من الاصول كالنفط مثلاً! قد تبدو الفكرة شبيهة بأسواق العقود الآجلة، لكنها خدمات مصرفية في المقام الاول.

من المعروف في عالم العملات المشفّرة ان عملات الخصوصية “privacy coins” تتميز بسرية تفاصيل هويات اعضاء فريق المشروع أو مستشاريه والمستثمرين فيه، لذلك عملة بروتوكول الملاذ الآمن $XHV تحافظ على ميزة مشروعها باخفاء اسماء المستثمرين4. وهنا نجد ان المقارنة متعذرة لغياب المعطيات اللازمة من الطرف المقابل، فلذلك نستثني هذه الجزئية من التحليل.

أيهما اوفر حظاً بالنجاح؟

في الحقيقة، رأيي الشخصي وفق المعطيات اعلاه، المشروعين متوازيين ومختلفين تماماً ولا ارى تقاطع يذكر بينهما!

نعم، ربما Reserve protocol يستهدف الأثرياء بعزمه على تدشين عملة قيمتها مقرونة بسلة عملات واصول متنوعه ($RSV) وبالمقابل Haven protocol تستهدف مختلف طبقات المجتمع بتدشين عملة مقرونة بالدولار ($xUSD) وتمكين الايداعوالسحب السلس من محفظة الهاتف الذكي، لكن جوهر الاول ولب مشروعه يستهدف مختلف طبقات المجتمع المعيشية والاخيريستهدف في اساسه الاثرياء واصحاب الثروات، والتقاطع بينهما هو بخدمات كمالية بالنسبة لكل منهما. بل اني ارى ان كلمنهما مكمل للآخر بالنسبة للمستثمرين في سوق العملات الرقمية. بالإضافة للبتكوين، عندما تستثمر في عملة $RSR وحدهافأنت لا تستثمر بكامل تقنية "الملاذ الآمن" وإنما بجزء منه، وكذلك الحال عندما تستثمر في $XHV منفردة؛ والافضل إدارياًتوزيع الإستثمارات ومحاولة الجمع بين مميزات التقنية المراد الاستثمار فيها.

لا ارى عائق من ان نشهد نجاح المشروعين في آن واحد، وإن كان مشروع عملة $RSR اكثر طمأنة وشفافية، إلا اني ارى من الإجحاف مقارنة عملات الخصوصية بما سواها واعتقد الاستثمار في عملة المحفظة السويسرية $XHV فرصة وقيمة مضافة لمحافظ الاستثمار في سوق العملات الرقمية.

هذه المقارنة لا يراد منها لفت الإنتباه لأهمية المشروعين فحسب، بل نتيجة المقارنة هي لفتة إلى حقيقة كثير من مشاريع العملات الرقمية التي يظهر عليها التشابه والتضارب فيما بينها او فكرة المشروع تبدو مكررة ومستهلكة، لكنها في الواقعمشاريع ذات جوهر مختلف ومميز تتضمن تفاصيل قد تغير مستقبل التقنية المعني بها المشروع.

 

بقلم احمد الخالدي

إخلاء مسؤولية: هذه المقالة رأي شخصي هادفة إلى إثراء الرأي العام العربي حول سوق العملات الرقمية ومشاريعها، ولا يراد بها توصية استثمارية. عليك القيام بالبحث والتحليل وبناء قراراتك الاستثمارية بنفسك.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب