مقابلة مع الموت

مقابلة مع الموت

مرضت مرضاً شديداً وكنت على شفا مفارقة الحياة.

والمرض يمنحك وقتاً وفرصاً للتأمل لذا سرح بي خيالي وتصورت أني قد قابلت الموت وأجريت معه حوارًا.

صحوت من إغفاءة قصيرة فوجدت شخصًا جالسًا عند قدمي، فجفلت وقلت من أنت؟

أنا زائر جئت لعيادتك.

 ولكني لا أعرفك!

لا بأس كل حي يعرفني ولكن يدعي أنه لا يعرفني.

ولم؟

لأنهم يخشونني.

ولم؟

لأنهم يجهلونني والإنسان عدو ما يجهل.

إذن عرفهم بنفسك.

وما الجدوى؟ إذا عرفت أحدهم بنفسي فمعنى ذلك أن الأمر قد انقضى.

ماذا تعني؟

ستعلم ما أعني في الموعد المحدد.

لم تخبرني حتى الآن لما أنت هنا؟

لأطمئن عليك و...

وماذا؟

لا شيء.

ألن تخبرني من أنت؟

ألم تعرفني بعد؟ أنا القدر المحتوم.

ماذا تعني؟

أنا الحقيقة الوحيدة في الحياة.

لا أفهم.

كل شيء نسبي في هذه الحياة إلا أنا.

وما عملك؟

أنا آخذ.

تأخذ فقط؟

هذا عملي.

وماذا تأخذ؟

الأحباب والأعداء الكبير والصغير الذكر والأنثى لا أستثني أحدًا.

تأخذهم إلى أين؟

إلى حيث أمرني.

من؟

 الخالق.

عرفتك الآن.

حتمًا تعرفني وتعلم أني سوف آتي ولكنك لا تعرف الموعد.

لما تأتي فجأة؟

وهل لو علمت موعد حضوري ستذوق السعادة في حياتك؟

وهل تهمك سعادتي؟

لست أنا إنه عملي.

ولماذا تأتي متخفيًا؟

لأن الأحياء تخشاني.

ولم؟

لأني آخذ أحبابهم، اخواتهم، أبناءهم، آبائهم لا أدع أحداً أحبوه أو كرهوه.

وهل جميعهم يكرهونك؟

لا، أحياناً بعض الأحياء يتمنى لقائي أو يتمنى أن أزيح من يكرهونه.

وماذا يحدث بعد أن تأخذ الأحياء؟

لا أدري ما يُفعل بي ولا بكم.

لكني أخشى ظلمة القبر أخشى الوحدة أخشى دود القبر.

هكذا قدر الخالق.

وهل جئت لتأخذني؟

أظن أن أجلك لم يحن بعد سنلتقي ثانية، أراك لاحقاً.

هلاوس مريض

بقلم الكاتب


لواء شرطة متقاعد محاضر دولي (الموضوعات الأمنية- موضوعات التنمية البشرية- إدارة الأزمات- لغة الجسد).


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

رائعه جدا ماشاء الله و لا قوه الا بالله الواحد الاحد

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

لواء شرطة متقاعد محاضر دولي (الموضوعات الأمنية- موضوعات التنمية البشرية- إدارة الأزمات- لغة الجسد).